السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

خالد مشعل يصل غزة لأول مرة وسط استقبال رسمي وشعبي حافل

وصل خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، بعد ظهر اليوم الجمعة، على رأس وفد كبير من قادة الحركة في الخارج، إلى قطاع غزة، وسط استقبال رسمي وشعبي حافل.

ووسط إجراءات واستقبالات استثنائية خاصة، وصل مشعل برفقة نائبه الدكتور موسى أبو مرزوق، والقادة عزت الرشق ومحمد نصر وصالح العاروري، وآخرون، إلى الجانب الفلسطيني من معبر رفح؛ حيث كان في استقبالهم رئيس الوزراء إسماعيل هنية، ونائب رئيس المجلس التشريعي أحمد بحر، وعدد كبير من أعضاء المكتب السياسي وقادة الحركة ووزراء ومسئولو الحكومة، إلى جانب العديد من قادة الفصائل والشخصيات الوطنية، إلى جانب طوابير من أفراد الشرطة.

وعانق مشعل والوفد المرافق له هنية والقادة الذين كانوا في استقباله، قبل أن يسجد هو ومرافقوه شكرًا لله.

وجرى استقبال سريع لمشعل والوفد المرافق له في معبر رفح، فيما تجمع آلاف المواطنين قرب المعبر في مسيرة دعت لها حركة حماس لاستقبال القائد مشعل وسط هتافات تكبير وترحيب.

واصطف عشرات الآلاف من المواطنين على امتداد طريق صلاح الدين؛ الذين انتشروا للترحيب بقائدة المقاومة وقادة حماس العائدين بفعل انتصار المقاومة. كما لوحظ انتشار آلاف المجاهدين من كتائب القسام لاستقبال القائد.

ولوح المشاركون في حشود الاستقبال بالأعلام والرايات ورفعوا صور مشعل، ورددوا هتافات ترحب بالقائد في ربوع وطنه وبين شعبه.

وذكر “المركز الفلسطيني للإعلام” أن مشعل والوفد المرافق له سيستهلون زيارة غزة، بزيارة إلى منزل الشيخ الإمام الشهيد أحمد ياسين في حي الصبرة بغزة، ثم يتبعها بزيارة إلى منزل القائد الشهيد أحمد الجعبري، ومن ثم منزل الشهيد محمد الهمص الذي عمل إلى مرافقًا إلى جانب الجعبري بعد سنوات من عمله مرافقًا مع القائد مشعل نفسه، ومن ثم يزور عائلة الدلو التي استهدف بيتها وارتقى نحو 12 من أفرادها، ومقبرة الشهداء وعددًا من الجرحى.

وعلقت صور تجمع بين مشعل والشيخ ياسين في أماكن متفرقة بالقطاع، إلى جانب لافتات ترحب بالقائد الكبير وإخوانه أعضاء المكتب السياسي في زيارتهم التاريخية لغزة التي أمكن تحقيقها كثمرة من ثمار انتصار المقاومة في معركة حجارة السجيل الأخيرة.

ومن المقرر أن يلقي مشعل كلمة حماس الرئيسية في مهرجان الانطلاقة، وسط ترقب كبير لهذه الكلمة المهمة التي يرتقب أن تحمل رؤية حماس بعد ربع قرن من التأسيس إزاء العديد من القضايا، وفي الجوهر منها التأكيد على التمسك بالثوابت والحقوق ورفض الاعتراف بشرعية الاحتلال، والرؤية إزاء ملف المصالحة الوطنية.

وتستمر زيارة مشعل ثلاثة أيام، يتخللها لقاءات مع قادة الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني والوجهاء وأهالي الشهداء

يشار إلى أن زوجة مشعل أمل البوريني كانت وصلت أمس برفقة 14 فرداً من العائلة لحضور حفل الانطلاقة.

وتُعد هذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها مشعل والرشق إلى قطاع غزة، فيما تُعد الثانية لنائبه د. موسى أبو مرزوق منذ مغادرته مسقط رأسه رفح في بداية السبعينيات، وتعتبر الثانية للقيادي وعضو المكتب السياسي لحماس صالح العاروري الذي زار غزة منذ نحو شهر ونصف الشهر، ومكث فيها أياماً قبل أن يغادرها إلى جانب ممثلين الحركة في لبنان واليمن وغيرها من الدول.

وتشهد محافظات قطاع غزة، منذ أيام استعدادات واسعة لإحياء ذكرى انطلاقة حماس الخامسة والعشرين، وسط تزيين الشوارع بأعلام فلسطين ورايات التوحيد ورفع صور الشهداء، وفعاليات عبر تسيير سيارات ودراجات نارية وعروض عسكرية في الاحياء والمناطق المختلفة من القطاع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*