السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

نقابة المعلمين بالتل الكبير تنظم ندوة للتعريف بالدستور

SAM_2513

نظمت مساء اليوم الأربعاء 12-12-2012م نقابة المعلمين الفرعية بالتل الكبير ندوة لأعضائها للتعريف بالدستور الجديد برعاية الأستاذ ياسر يونس نقيب المعلمين بالإسماعيلية وبحضور الدكتور حمدي إسماعيل عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة والدكتور علي عبداللاه أمين الإعلام بحزب الحرية والعدالة بالإسماعيلية والأستاذ علاء محمود أمين الصندوق والأستاذ إبراهيم عبدالله كبير معلمي التل الكبير.

قدم للحفل الأستاذ ياسر يونس بالترحيب بالسادة الأعضاء والضيوف وأكد على أهمية المشاركة الإيجابية والمشاركة في الإستفتاء وعلى أهمية قراءة الدستور وعدم الإنسياق وراء الشائعات ، وذكر  بأن الدستور شمل العملية التعليمة من خلال ستة مواد.

وفي كلمته قال الدكتور حمدي إسماعيل بأن المدرس من أهم الشخصيات في المجتمع ، وتابع في شرح مزايا الدستور الجديد مقارنة بالدساتير السابقة ، وأهم المشاكل التي كانت تواجههم كنواب سابقين بمجلس الشعب جراء بعض مواد الدستور السابق الذي تم تعديله أكثر من مرة ليناسب الاستبداد والفساد.

 

أعطني إعلاماً بلا أخلاق أعطكم شعباً بلا وعي

بهذه الكلمات بدأ الدكتور علي عبداللاه كلمته منتقداً ما يقوم به الإعلام والنخبة الفاسدة في إفساد وعي الشعب المصري ، ومؤكداً على أهمية دور المعلم في تشكيل وعي الأجيال الناشئة.

وأكد عبداللاه بأنه يجب على الجميع قراءة الدستور بتأني ووفق بعض المعايير المهمة ومنها أنه منتج بشري قابل للتعديل ، وأن الناس مختلفين في الرؤية والفهم ، وإحسان الظن ، وأن نسمع بتعقل ونحلل ما نسمعه.

وبين عبداللاه أن الدستور الجديد جاء بروح إعادة السيادة للشعب فكل موظفي الدوله بمن فيه الرئيس هم خدم عند الشعب المصري ، مستعرضاً أهم ما جاء في باب الحريات والحقوق.

وتلى ذلك مجموعة من النقاشات المفتوحة مع الحضور ، شارك فيها كلاً من الأستاتذة ناصف عيادة وأيمن عبدالله والسيد حسن وملكة عبدالحميد وأيمن محمد والدكتور حسن غريب.

واختتمت الندوة بكلمتين للشيخ أحمد الساعي مفتش مساجد ، والأستاذ إبراهم عبدالله كبير معلمي التل الكبير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*