الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

بالصور: د. يحيى كشك محافظ أسيوط يقف في طابور الاستفتاء

 محافظ أسيوط يقف في الطابور

ووقف د. يحيى كشك في طابور طويل امتد لعدة أمتار أمام مدرسة القناطر بالوليدية للإدلاء بصوته في الاستفتاء على الدستور، واستمع لشكاوى عدد من المواطنين عقب الإدلاء بصوته.

وقال د. يحيى كشك محافظ أسيوط في تصريح لـ(إخوان أون لاين) أثناء وقوفه في طابور طويل أمام مدرسة القناطر للإدلاء بصوته صباح اليوم- إن اليوم يوم تاريخي، نحمد الله أن شهدنا هذه اللحظة التاريخية الفارقة في تاريخ مصر والتصويت على الدستور الذي يعتبر نقطة التحول ونقل الوطن إلى بر الأمان.

وأوضح أن وقوف الناخبين طوابير أمام اللجان منذ السابعة والنصف من صباح اليوم يؤكد أن الشعب المصري شعب متفاعل ذكي وفاعل وحريص على إرساء دعائم الديمقراطية التي يدعمها الرئيس د. محمد مرسي وحكومته.

واستغرب المحافظ إعلان بعض المعارضين عدم قبول نتيجة الاستفتاء أيًّا كانت النتيجة رغم مشاركتهم في العملية الانتخابية وتصويتهم بلا، وقال إن هذا تناقض عجيب غير موجود في أي مجتمع أو دول ديمقراطية ويجب أن يقبلوا النتائج طالما أنهم سيشاركون في الاستفتاء، وعدم القبول في حد ذاته ينم عن مصلحة شخصية، مشددًا على ضرورة البحث على مصلحة الوطن وتقديمها على المصالح الشخصية.

وأضاف أن من مبادرات الرئيس لتشكيل لجنة لمراجعة بعض المواد المختلف عليها والوصول لتوافق وعرضها على مجلس الشعب المنتخب والتصويت عليها، وبالتالي المواد المختلف عليها قابله للتغيير بعد الحوار والتوافق.

ودعا محافظ أسيوط الشعب المصري والشعب الأسيوطي إلى الإقبال والمشاركة في الاستفتاء بغض النظر عن نعم أو لا، وقال هذه اللحظة لحظة نصنع فيها التاريخ ومن يتخلى عن ذلك فهو يتخلى عن دوره في صناعة التاريخ.

وكانت اللجان الانتخابية بأسيوط قد فتحت أبوابها وسط إقبال واسع من الناخبين للمشاركة في أول استفتاء على الدستور المصري؛ حيث شهدت مدارس الترعة الإبراهيمية بالوليدية والفرنسسكان والقناطر الخيرية والبنات الثانوية بالوليدية وعبد الله النديم غرب البلد وخديجة يوسف إقبالاً كبيرًا خاصة من كبار السن وامتدت الطوابير لعدة أمتار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*