الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

صالون فكري بنقابة المهندسين بالإسماعيلية بعنوان “قبول الآخر”

صالون فكري بنقابة المهندسين
نطمت نقابة المهندسين الفرعية بالإسماعيلية صالوناً فكرياً مساء الخميس بعنوان “قبول الآخر ، وماذا بعد؟” بحضور القوى السياسية والوطنية بالإسماعيلية ،  وشارك في الصالون أعضاء مجلس الشوري وأعضاء مجلس الشعب السابقون وأمناء الأحزاب الإسلامية ومسؤلو جماعة الإخوان المسلمين  والدعوة السلفية والجماعة الإسلامية وأمناء الثورة وعدد من الدعاة المستقلين وناشطون  مستقلون  وممثلون عن الشباب والمرأة .
وكان ائتلاف التيارات الإسلامية اتفق في وقت سابق  علي جمع شتات القوي الوطنية بالإسماعيلية واتفقوا علي  البدء في صالون فكري يدعون إليه كل ألوان الطيف السياسي .
وأدار الشيخ محمد الشاذلي  – مسؤل الدعوة السلفية بالإسماعيلية – الصالون وقال : نحن يجب أن ننشر ثقافة قبول الآخر وإن اختلف معي في ٩٩٪  وأضاف :هذاالصالون للتعارف والتآلف بصرف النظر عن الانتماء الحزبي والسياسي ونريد تعميمه علي مستوي كل المحافظات و نريد أن يري الناس الاسماعيلية علي حقيقتها .
واقترح الحضور موضوعات للحديث فيها منها تقييم الموقف السياسي في الإسماعيلية بعد الصراعات التي دارت بالمحافظة لكن د.أيمن جمعة -أستاذ الفلسفة بجامعة قناة السويس-اقترح أن يدور الحديث عن مصر كلها وليس الإسماعيلية فقط لأن القضايا في مصر ستنسحب علي الإسماعيلية-
وأشارت د. عايدة علي-كلية السياحة جامعة قناة السويس- إلي المساحات المشتركة بين كل الحضور وأضافت: يجب توسيع دائرة الحضور ويجب تقديم  أشياء عملية.
وفي رده علي تهمة سيطرة الإخوان علي الدولة قال م.صبري  خلف الله:   يتهم الإخوان  بالسيطرة  علي  زمام الأموربعكس الحقيقة  حيث لا وزارة ولا وكلاء وزارة ولا شرطة ولا جيش فيه سيطرة من الإخوان وغير مقبول لديناأن نقصي أحدا في أي مستوي بل  العكس  سيطر آخرون علي مفاصل الدولة ويسعون لهدمها  .
وأكد خلف الله إلي أهمية توافق الجميع  ضد الفساد  وأشار الدكتورإسلام الغمري-جماعة إسلامية-إلي ما تعرض له التيار الإسلامي في الفترة السابقة حيث  أقصي ٣٠ سنة لا جيش ولا شرطة  حتي ترسخ في وجدان البعض إقصاء لهذا التيار  علي اعتبار  أن ذلك طبيعيا.
ومن جانبه قال محمد النادي-أمناء الثورة-: حدث ماراثون من اللقاءات والندوات نظمتها القوي الوطنية وكان الموضوع يقابل معوقات والآن بيننا توافق وسنؤثر داخل الإسماعيلية ويجب التركيز علي المشروع اللوجيستي في شرق القناة ودور الإسماعيلية فيه ووضعت علي قائمة الحوار في اللقاءات القادمة موضوعات منها -التخوف من سيطرة التيارات الإسلامية
وقضية الدستور وتحبيب الناس فيه ووضع ميثاق شرف بين كل القوي السياسية والشعبية والكل يوقع عليه.
الإسماعيلية -خليل إبراهيم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*