الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

خلاف بشأن مصل الخنازير بين الصحة المصرية والعالمية

أكد الدكتور نصر السيد مساعد وزير الصحة المصرية للطب الوقائي والرعاية الاولية أن لقاح إنفلونزا الخنازير آمن وليس له أية مضاعفات أو اثار جانبية، وذلك في رد على شكوك اثارها مسئول بمنظمة الصحة العالمية بشأن سلامة اللقاح.

وذكر أن هناك أكثر من 80 الف حاج تم تطعيمهم خلال موسم الحج إلي جانب عشرات الملايين طعموا بنفس اللقاح على مستوي العالم.

كان الدكتور مصطفى أورخان مدير مركز الإنفلونزا التابع لمنظمة الصحة العالمية قد أكد أن المادة المحفزة الموجودة باللقاح الواقى من الفيرس لا يمكن اعتبارها آمنة بنسبة 100%.

وأوضح أورخان فى حوار مع برنامج صباح الخير يا مصر بالتليفزيون المصرى السبت أن ظهور فيرس إنفلونزا الخنازير فى شهر مايو وهو وقت مبكر عن موعده أثار حالة من القلق حيث انه لم يكن هناك إحتياطات للوقاية منه مشيراً الى أن الإنفلونزا تظهر فى شهر أكتوبر وتمتد حتى سبتمبر من العام الذى يليه.

وتابع أن الإنفلونزا الموسمية تتسبب فى وفاة حالات كثيرة سنوياً فى جميع انحاء العالم وليس إنفلونزا الخنازير فقط ولكن وسائل الإعلام ألقت الضوء على حجم المصابين والوفيات بشكل مبالغ فيه مما تسبب فى خلق حالة من الذعر بين المواطنين وبخاصة أولياء الأمور الذين منعوا ابنائهم من الذهاب لمدارسهم.

وأضاف أن المادة المحفزة الموجودة باللقاح الواقى من الفيرس موجودة فى كل اللقاحات ولكن لا يمكن إعتبارها أمنة بنسبة 100% ويمكن أن تسبب مضاعفات ولكنها ليست شديدة الخطورة مناشداً بضرورة أخذ عقار التاميفلو خلال 48 ساعة من ظهور علامات الإصابة بالمرض.

وأشار الى أن فيرس إنفلونزا الخنازير ضعيف ويمكن الشفاء منه بالراحة التامة وشرب السوائل وأخذ عقاقير تقوى مناعة الجسم داعياً الى ضرورة الى التخلص من التربية العشوائية للطيور للوقاية من إنفلونزا الطيور التى تمثل أكثر خطورة على الإنسان نظراً لقابلية الفيرس للتحور وإكتساب صفات جينية جديدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*