الخميس , 23 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

أحمد فهمي: حوار بين “ناشط” و”ناطط”

أحمد فهمي

كتب الباحث السياسى أحمد فهمي تحت عنوان “حوار بين ناشط وناطط سياسي” يتناول فيه المفارقات المنطقية فى الحوار السياسي على الساحة الان بين الاطياف المختلفة من المتواجدين على الساحة السياسية وأصحاب المطالبات الغريبة والشاذة.

فكان نص الحوار كما يلي:

قال “الناشط” السياسي، لصديقه “الناطط” السياسي: لماذا تريدون إسقاط مرسي؟
قال الناطط: من أجل الدماء التي سالت؟
قال الناشط: قبل أسبوعين لم تكن هناك دماء، وأنتم تريدون إسقاطه من قبلها، فلماذا؟
قال الناطط: من أجل الدستور الإخواني.
قال الناشط: إذا كنتم تريدون إسقاط الدستور بعيدا عن الصندوق، فلماذا شاركتم في الاستفتاء أصلا؟
قال الناطط: الاستفتاء مزور.
قال الناشط: كيف يكون مزورا وهو تحت إشراف قضائي، وأنتم تدعون احترام القضاء؟
قال الناطط: مرسي اخترق القضاء.
قال الناشط: كيف يخترق مرسي عشرة آلاف قاضي؟.
قال الناطط: مش لازم كلهم، فيه قضاة إخوان.
قال الناشط: فرق الأصوات ستة مليون، إزاي يزوروا؟ وشفيق أيام العسكري ما قدرش يعوض مليون صوت فقط؟
قال الناطط: العسكري متحالف مع الإخوان.
قال الناشط: لو العسكري اتحالف مع الإخوان، ليه مرسي أقال طنطاوي وعنان بعد شهر ونصف؟
قال الناطط: علشان اتحالف مع السيسي.
قال الناشط: طيب لو السيسي متحالف مع الإخوان، ليه البرادعي حاطط شرط إن السيسي يحضر الحوار الوطني؟
قال الناطط: البرادعي لا يمثلنا.
قال الناشط: كيف لا يمثلك وهو على رأس جبهة الإنقاذ؟
قال ناطط: ومن قال لك إني مع جبهة الإنقاذ؟
قال الناشط: أمال إنت تبقى إييييه؟.
قال الناطط: أنا “ناطط” سياسي مستقل .. أنا من شباب الثورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*