الإثنين , 18 ديسمبر 2017
أخر الأخبار

توقيع إتفاقية لشراء جهاز لإزالة الألغام من الساحل الشمالي

ارمتراك 400

وقعت وزارة الدفاع المصرية ووزارة التعاون الدولي اتفاقًا، مساء أمس الأربعاء، مع شركة (أرمتراك ليميتد) البريطانية لشراء معدة إزالة الألغام (ارمتراك 400)، وذلك للعمل على إزالة الألغام في الساحل الشمالي الغربي من مخلفات الحرب العالمية الثانية.

ووقع من الجانب المصري السفير فتحي الشاذلي، مدير الأمانة التنفيذية لإزالة الألغام وتنمية الساحل الشمالي بوزارة التعاون الدولي، ومن جانب الشركة المنتجة السيد “ستيف مارتين” مدير عام الشركة، وذلك في مقر إقامة السفير المصري في لندن أشرف الخولي.

وحضر التوقيع اللواء أركان حرب محمود نصار ممثلاً عن وزارة الدفاع المصرية والبعثة المرافقة، وكذلك الملحق العسكري المصري في لندن.

وقال الشاذلي في تصريحات له، إن معدة إزالة الألغام ارمتراك 400 هي الثانية التي تحصل عليها مصر من خلال المساعدات الدولية، والتي تقدمها الدول التي قامت في الأساس بزراعة هذه الألغام ومن بينها بريطانيا.

وأشار إلى أنه وفقًا لخبير تابع للأمم المتحدة تم تعيينه لتقدير تكاليف خطة إزالة الألغام التي تنتهي بحلول 2016-2017 فإنه توقع أن تحتاج مصر إلى 23 مليون دولار، وإنه يعمل من أجل جمع هذه المساعدات من الشركاء الدوليين وهي الدول التي قامت في الأساس بزراعة هذه الألغام وعلى رأسها بريطانيا وألمانيا.

وعن دور الحكومة البريطانية، قال الشاذلي: إن بريطانيا قدمت مساهمة وصلت إلى 250 ألف جنيه إسترليني حتى الآن وخرائط توضح أماكن زراعة الألغام، وهو ما تغير بفعل عوامل الطبيعة ونعمل الآن على تحديثها.

وأشار إلى أن المعدة الأولى من طراز ارمتراك 400 حققت نجاحات جيدة، ولهذا طلبت وزارة الدفاع الحصول على معدة أخرى لتنشيط عملية إزالة الألغام في الصحراء الغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*