الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الإسماعيلي يعود بتعادل سلبي في كأس الاتحاد الإفريقي

الاسماعيلي

تعادل فريق الإسماعيلي بدون أهداف مع فريق أهلي شندي في المباراة التي أقيمت بين الفريقين في السودان ضمن منافسات جولة الذهاب لدور الـ16 ببطولة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

جاءت المباراة سلبية في شوطها الأول دون فرص حقيقية للفريقين، بينما اشتعلت في الثلث الأخير من الشوط الثاني حيث ألغى الحكم هدف بداعي التسلل لأصحاب الأرض، وطالب الفريق السوداني بركلة جزاء وهدد مرمى الإسماعيلي بقوة في سلسلة هجمات عشوائية لكنه لم يتمكن من تسجيل هدف الفوز.

ملخص الشوط الأول

بدأ أهلي شندي المباراة بضغط هجومي على النادي الإسماعيلي وحاول اختراق الجبهة اليسرى للدراويش، وسيطر عليها في الخمس دقائق الأولى وكاد أن يسجل الهدف الأول لولا إجادة دفاع الدراويش لمصيدة التسلل.

وفي الدقيقة العاشرة سدد اللاعب مُسلّم كرة أرضية من الجهة اليمنى باتجاه مرمى الإسماعيلي لكن الحارس محمد صبحي أمسكها بثبات.

وحاول الإسماعيلي تهديد مرمى أصحاب الأرض لينجح بعد مرور 19 دقيقة من هجمة مرتدة وصلت لجودوين مررها بصعوبة للسولية الذي سدد الكرة أرضية ضعيفة بجوار القائم الأيسر لحارس أهلي شندي.

واستغل فريق أهلي شندي عاملي الأرض والجمهور الذي احتشد على أطراف الملعب ليواصل سيطرته على المباراة وسط محاولات مستمرة لتسجيل الهدف الأول لكن دون فرصة حقيقية على مرمى صبحي.

وشهدت الدقيقة 35 أول فرصة للإسماعيلي بعد تمريرة مزدوجة بين أحمد خيري وجودوين وضعت الأول في مواجهة حارس الأهلي لتسنح أفضل فرصة للتسجيل للضيوف لكن الحارس حول تسديدة خيري إلى ضربة ركنية.

واستمر اللعب السلبي بين الفريقين وفشل أصحاب الأرض في ترجمة سيطرتهم لهدف، كما لم يتمكن الإسماعيلي من تسجيل هدف من هجماته المرتدة لينتهي الشوط الأول بلا أهداف.

ملخص الشوط الثاني

ومع بداية الشوط الثاني لم يختلف الوضع كثيراً حيث سيطرت السلبية على الأداء ولم تشهد الدقائق الأولى أي محاولات خطيرة لتسجيل أهداف لأي من الفريقين.

وكاد أهلي شندي أن يسجل الهدف الأول بعد كرة بينية طويلة في الدقيقة 60 وضعت حمود البشير في مواجهة محمد صبحي لكن الحارس أمسك الكرة في الوقت المناسب لينقذ فريقه من هدف.

وحصل الفريق السوداني على ركلة حرة مباشرة على يسار منطقة جزاء الإسماعيلي نفذت عرضية متقنة لعبها لاعب الأهلي برأسه قوية مرت من الحارس والمدافعين وقبل أن تعانق الشباك لمسها لاعب من أهلي شندي برأسه ليكمل مسيرة الكرة للشباك، لكن لمسته أفسدت الهدف وحولته إلى تسلل في الدقيقة 63.

وكثف أهلي شندي محاولاته الهجومية ليحصل على ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء الفريق المصري في الدقيقة 70 لكن الكرة نفذت برعونة لتصطدم بدفاع الإسماعيلي وتحول لركنية بعد أن فقدت خطورتها.

واخترق لاعب أهلي شندي الجبهة اليسرى للدراويش حتى وصل لمنطقة الجزاء لكن تدخل معه أيمن المحمدي ليسقطه أرضاً في الدقيقة 71، ووسط مطالبات الفريق السوداني بالحصول على ركلة جزاء، أعطى الحكم إنذاراً للاعب الأهلي السوداني بداعي تعمد السقوط والتمثيل للحصول على ركلة جزاء.

وسجل أهلي شندي هدف في الدقيقة 83 لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل وتداخل لاعبي الفريق السوداني بعنف في نفس الوقت مع الحارس محمد صبحي بعدما كان قد أمسك بالكرة ليستمر التعادل السلبي حتى نهاية المباراة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*