الإثنين , 18 ديسمبر 2017
أخر الأخبار

العدوان الثلاثى على القدس

القدس

فى واقعة أغرب من الخيال قامت السلطة الفلسطينية والاردن بسحب بلاغاتهما لليونوسكو حول تعديات اسرائيل على اماكن أثرية وأوقاف اسلامية بجانب الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ليل نهار بالحفر أسفل المسجد الإقصىى بقصد هدمه تحت سمع وبصر منظمة اليونوسكو دون أى إدانة فى الوقت التى أقامت الدنيا ولم تقعدها عند التعرض لتمثال بوذا بأفغانستان لكن عندما حدث أن قدمت الاردن بلاغات لمنظمة اليونوسكو لإدانة التغيير اللممنهج للطبيعة الجغرافية والسكانية وهدم منازل أثرية  مع الاحتجاجات التى قدمتها السلطة حددت اليونسكو يوم 25 ابريل للبت فيها فقامت أمريكا واسرائيل بالاعتراض وأوقفا الدعم المالى للمنظمة فجائت النكسة بأن عرضت المنظمة أن يقوم وفداً منتصف الشهر القادم لزيارة بعض الأماكن بالقدس بدلاً من أن تصدر المنظمة أية قرارت إدانة وهو ماقبلته السلطة والاردن بضغط أمريكى لقتل الخطوة الوحيدة التى قامت بها اليونسكو  وهو مايدلل على أن القضية الفلسطينية ليست فى أيدى أمينة فالطرفان العربيان يمثلا  ويوفرا غطاءاً للمصائب الاسرائيلية فى القدس وباعا القضية بثمن بخس وأضاعا خطوة كان من الممكن ان يستتبعها إجراءات قانونية دولية فى مجلس الامن وهو ما يجعلنا أمام  طامة كبرى إن لم تتحرك الجامعة العربية  فالواضح بكل الدلائل أن المنظمة باعت لنا الهواء والعتبة الخضراء من خلال سماسرة من الاردن ورام الله ووكيلهما الامريكى ولا عزاء للقدس الشريف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*