الجمعة , 22 سبتمبر 2017
أخر الأخبار

بعد تشغيل خط بحرى مباشر مع تركيا مصر تفتح أبوابها على الجميع ووداعاً للوصاية

945448_389012624551041_715327838_n

بعد الزيارة التى قام بها رئيس الجمهورية للبرازيل وعقد عدة اتفاقات ومذكرات تفاهم دون بيع أبوتريكة للبرازيل  وهو ما يعد نقلة كبيرة لمصر يبزغ من خلالها ملامح السياسة المصرية  الجديدة  لتقطع الشك باليقين أنه لاقيود على العلاقات الاقتصادية والسياسية لمصر بعد اليوم .
وفى هذا السياق انعقد بمدينة اسطنبول التركية وتحت رعاية رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الاجتماع الرابع عشر لمجلس الاعمال التركي المصري بحضور السيد رئيس الوزراء هشام قنديل ووزير الاستثمار د. يحي حامد و وزير التخطيط والتعاون الدولي عمرو دراج وبمشاركة ما يقرب من ١٥٠ مستثمر مصري تركي

وقد بلغ حجم استفادة الجانب المصري من الاستثمار التركي ١.٥ مليار دولار من حجم الاستثمارات والتي تبلغ ٥.٥ مليار دولار ، والمأمول أن تصل الاستثمارات بما يعود علي مصر بـ ٥ مليارات دولار كاستفادة بحلول عام ٢٠١٥ م حيث ان حجم الاستفادة الان من ١.٥ مليار .

ومن اهم الانجازات التي قامت بها الجمعية هي تفعيل خط سفن مصري بين موانئها بقوة تشغيل ١٧ الف شاحنة،ويعمل مجلس الاعمال المصري التركي حالياً علي انشاء خط بحري بين مصر وتركيا وذلك لتسهيل نقل البضائع المصرية التركية مع افريقيا كلها.

كما ألقى سيد وزير الاستثمار يحي حامد كلمة عبر فيها عن بالغ الشكر لرجال الاعمال الذين تحملوا مع مصر فترة ما بعد الثورة ، كما وعد انه بالتعاون مع وزارة الداخليه سوف يتم تأمين الاستثمارات عموماً بمصر

و اختتم المؤتمر بكلمة مطوله للدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء المصري، استعرض خلالها الوضعين الامني والاقتصادي في مصر وشدد علي ان عودة الامن ستكون مرهونة بتفعيل العدالة والقانون بشكل مستدام.

وعلي الجانب الاقتصادي اكد قنديل علي دعم المستثمرين وتوفير مناخ استثماري يعود بالنفع علي المواطن المصري، بما يعمل علي القضاء علي البطالة في مصر كما اضاف ان الشباب الذين يمثلون عماد وغالبية الشعب المصري هم السواعد التي ستدير عجلة الانتاج في القريب العاجل.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*