السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الأوقاف تطارد أهالي الجزيرة الخضراء

مشكلة كبيرة يعاني منها آلاف الفلاحين البسطاء وأسرهم بقرية الجزيرة الخضراء بالتل الكبير ، حيث تطالبهم هيئة الأوقاف المصرية بمبالغ كبيرة جداً تقول أنها القيمة الإيجارية لبيوتهم التي ورثوها عن أجدادهم.

وصرح د/ حمدي إسماعيل لبرنامج 90دقيقة على قناة المحور بأن هؤلاء البسطاء يعيشون في بيوتهم الموروثة منذ زمن بعيد وكانت تابعة للإصلاح الزراعي وفجأة ظهرت هيئة الأوقاف بهذه التقديرات الجزافية للإيجار ، بل وقامت بالحجز الإداري عليهم ، رغم تنازع الأوقاف والإصلاح الزراعي على ملكية تلك الأراضي.

وكان د/ حمدي قد تقدم في وقت سابق بطلب إحاطة للسيد وزير الأوقاف عن عدم موافقة الوزارة باستبدال أراضي الأوقاف داخل الكتل السكنية لمركز التل الكبير ، وقيام الوزارة برفع إيجارات تلك الأراضي بصورة مبالغ فيها.

ويقول الحاج موسي أحد فلاحي القرية أن هذه المنازل والأراضي قد ورثوها عن أجدادهم حيث سلمها لهم الخديوي إسماعيل لاستصلاحها وزراعتها مقابل إيجار رمزي إلى أن جاءتهم هيئة الأوقاف بهذه الجباية الجديدة ، وتقول أحدى فلاحات القرية أن الأوقاف يطالبوها بـ 30ألف جنيه كإيجار ولا تدري من أين تدفع لهم، ومعظم أهالي القرية من الفلاحين البسطاء وعمال اليومية ، ويأتيهم رزقهم يوماً بيوم ، ولا طاقة لهم بسداد تلك الإيجارات الجزافية لهيئة الأوقاف.

شاهد التقرير:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*