الخميس , 21 سبتمبر 2017
أخر الأخبار

د محمد طه وهدان: إذا نطق الشعب فلتخرس وسائل الإعلام الكاذبة

د. محمد طه وهدان

وجه الدكتور محمد طه وهدان عضو مكتب الإرشاد رسالة للرئيس محمد مرسي أول رئيس شرعي منتخب قال فيها “من ولاك سيتولاك” مشيرًا إلى أن جموع المشاركين بمليونية اليوم جاءوا لإعلاء قيم الشرعية.

 وأكد وهدان أن الشعب لن يسمح لمن يريدون الالتفاف على إرادة الشعب الحر والصندوق وإن كان المعارضون أفرادًا تصل للعشرات فهناك الملايين الذين شاركوا بانتخابات برلمانية ورئاسية, وإذا قال الناس فلا بد أن يسمع الجميع.

 واستنكر وهدان الأكاذيب والافتراءات التي تروج لها وسائل الإعلام المغرضة لإسقاط شرعية مرسي، قائلاً: “إذا نطق الشعب فلتخرس كل وسائل الاعلام الكاذبة المجرمة”.

 ووصف الديمقراطية التي يتابعها المعارضون بأنها معارضة سابقة التجهيز, معلبة مملوءة بالمواد الحافظة؛ فأي ديمقراطية هذه التي تفرض آراءها وإن خالفت إرادة الشعب؟!

 وتوجه برسالة إلى جموع المتظاهرين قال فيها: “اذا استقووا الناس بالبشر, فاستقووا برب البشر.. ما يفتح الله للناس من رحمه فلا ممسك لها, وإن وعد الغرب بعض الناس بوعد, فما وعدكم ربكم أفضل, عليكم بقرع باب الله, فلن نقييم دوله حتى إذا اقمنا صلاة الفجر, فقد بشرنا الرسول أن الله جاعل لما نحن فيه فرجًا ومخرجًا, ثقوا فيما عند الله واطمئنوا بوعد الله, ودوام قرع باب الله فإن لا حول لا قوة إلا بالله تحمل بها الجبال الثقال.

 وحذر المعارضين والمنافقين من قول الله تعالى: “ولا يحيط المكر السيئ إلا بأهله”, فكل مستتر بالغرب مكشوف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*