الجمعة , 22 سبتمبر 2017
أخر الأخبار

محافظ الإسماعيلية يتفقد المستشفى المركزي ومنظومة الخبز فى التل الكبير

محافظ الإسماعيلية
فى أولى الزيارات الميدانية لأول مركز ومدينة على مستوى مراكز ومدن محافظة الإسماعيلية ، قام المهندس/حسن رفاعى محافظ الإسماعيلية بجولة ميدانية تفقدية مفاجئة بقطاع مركز ومدينة التل الكبير والتى بدأها بمتابعة منظومة الخبز والمرور على عدد من المخابز البلدية ومتابعة إنتاج رغيف الخبز البلدى المدعم ومتابعة التجربة الرائدة التى يتم تطبيقها فى مركز ومدينة التل الكبير وتوابعها من القرى والنجوع لتوصيل الخبز للمواطنين فى أماكنهم وتفعيل القرار الوزارى بفصل الإنتاج عن التوزيع وأشاد بتجربة الخبز فى التل الكبير .
وخلال الجولة إلتقى المحافظ بعدد كبير من أهالى ومواطنى التل الكبير وإستمع إلى مطالبهم وشكواهم والتى وعد بدراستها والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها وتلبية مطالب المواطنين فى حدود الإمكانيات المتاحة والحفاظ على المصلحة العامة .
ثم توجه المحافظ لزيارة مستشفى التل الكبير المركزى حيث تفقد جميع أقسام المستشفى والعيادات والمعمل ووحدة الغسيل الكلوى وحضانات الأطفال وإلتقى بعدد من المرضى والأطباء والممرضين والعاملين بالمستشفى وقد أوصى المحافظ خلال جولته بلامستشفى بضرورة تضافر كافة الجهود من جميع القائمين على العمل بالمستشفى من أجل النهوض بمستوى الخدمة الطبية والعلاجية التى تقدم للمرضى ورفع مستوى الآداء من أجل راحة المواطنين البسطاء ورفع العبء والمعاناة عن كاهلهم.
ثم توجه المحافظ لزيارة مقر الوحدة المحلية لمركز ومدينة التل الكبير وقام بالمرور على جميع الإدارات والأقسام المختلفة بالمجلس وإلتقى بالعاملين وإستمع لعدد من الشكاوى والمطالب الفئوية الخاصة بهم كما تابع أقسام الإدارة الهندسية وقسم الإيجارات والعقود ومختلف الخدمات الجماهيرية التى تقدم للمواطنين من خلال مجلس مدينة التل الكبير ، وأكد على ضرورة العمل على تيسير جميع الخدمات التى تقدم للجماهير من أجل رفع العبء والمعاناة عن كاهل المواطنين .
وتأتى هذه الزيارة فى إطار سلسلة الجولات الميدانية المفاجئة التى يقوم بها محافظ الإسماعيلية منذ أن تولى مهام منصبه وعلى مدى أربعة أيام متواصلة إيماناً منه بمبدأ العمل الميدانى والنزول إلى الشارع والإحتكاك بالمواطنين عن قرب لمعرفة أهم وأبرز المشكلات والقضايا الجماهيرية والعمل على حلها .

متابعة / عبدالله شوشة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*