الخميس , 21 سبتمبر 2017
أخر الأخبار

بيان من الإخوان حول انتهاكات الانقلابيين

بيان رسمي

يواصل قادة الانقلاب غير الدستوري الانتهاكات الصارخة ضد الشعب المصري الذي أعلن رفضه وبصورة حضارية لا مثيل لها للانقلاب على الشرعية الممثلة في المؤسسات التي تم بناؤها خلال عام، وانتهاءً باستمرار احتجاز ‏الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي.

وزاد الطين بلة اعتداء الانقلابيين على المتظاهرين السلميين وإطلاق النار عليهم وهم سجود يصلون لله رب العالمين في مدينة ‏العريش؛ ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى بين المصلين.
كما سالت دماء المصريين أمام مقر ‏الحرس الجمهوري بعد أن أطلق عليهم النار غدرًا وهم يهتفون: “سلمية.. سلمية”.

هذا ناهيك عن استمرار الانقلابيين في حملاتهم الأمنية التي تذكرنا بنظام ‏مبارك القمعي، وكان آخرها اعتقال المهندس ‏خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين، والشيخ حازم صلاح ‏أبو إسماعيل والنائب ‏محمد العمدة، إضافة إلى اعتقال رئيس مجلس الشعب السابق الدكتور محمد سعد الكتاتني والدكتور رشاد بيومي نائب المرشد العام للإخوان المسلمين، ويستمر الانقلابيون في غيهم ويشيعون أن قائمة طويلة من الاعتقالات تنتظر شرفاء هذا الوطن.

إن هذه الهمجية تدحض الشعارات الزائفة التي رفعها الانقلابيون عن تعهدهم بإحترام الديمقراطية وحقوق الإنسان ورغم كل شيء ستبقى إرادة الشعب فوق إرادة الانقلابيين، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*