الجمعة , 22 سبتمبر 2017
أخر الأخبار

أم أصغر شهيد في مجزرة الحرس الجمهوري تروي ما حدث

 

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

شيماء علي: أم أصغر شهيد في مجزرة الحرس الجمهوري تروي ما حدث

أقف لأصلي بين يدي الله، أضع طفلي أمامي، مطمئنة عليه، تلحظه عيناي بين لحظة وأخرى، كأنهما تحميانه من كل سوء..
أركع… أسجد وأدعو الله أن ينصرنا.
أقف منتصبة للركعة الآخرة..
مازال هادئا مطمئنا..
أركع..
أنتفض..
أسجد..
أقوم..
ما الذي يحدث؟
أهذا الملطخ بالدماء طفلي؟
أتلك الجثة الهامدة لي؟
لم تغفل عنه عيناي إلا لحظة.
لحظة واحدة اقتنصوه فيها..
لحظة واحدة لم أعد بعدها أما.
لحظة واحدة سيجف الحليب في صدري من بعدها، لأن رضيعي قد مات!
لحظة واحدة.. ستجف بعدها الدماء.. وتجف الحلوق والصدور.. وتجف منابع الرحمة التي لن تبلغكم بعد اليوم.
اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك

4 تعليقات

  1. الإخوان أكذب الناس في عصرنا, مثل الروافضة

  2. يا ريت تشيلوا الصورة اللي تخص طفل سوري مقتول .. يا تذكروا إن الصورة من الأرشيف عشان كده هيبقى في نظر الناس تدليس ..

  3. حسبي الله ونعم الوكيل الله يلهمك الصبر ويجعله في ميزان حسناتك اما نحن صمدون. صمدون. ينجيب حقهم ينسشهد زيهم

  4. عربي مسلم

    ان لله وانا اليه راجعون هذه دموقراطية بقايا حسني مبارك و مخرب العراق البرادعي و عمو موسى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*