الجمعة , 22 سبتمبر 2017
أخر الأخبار

سيدة مصرية من سكان دار الحرس الجمهوري تحكي شهادتها حول مجزرة دار الحرس

في الـ 3 صباحا وجدت المعتصمون يصلون … وبعضهم يعطي علامات الخطر وقرب هجوم عليهم .

وبعض قليل ؛ بعض المدرعات أتت من اتجاه شارع صلاح سالم وبدأت في قصف المعتصمين بقنابل الغاز والرصاص الحي والخرطوش ، وبرغم معارضتي لهم وعدم اهتمامي بالسياسة ولكن ما يبرر ذبح هؤلاء الناس بهذا الشكل البشع …

كان المعتصمون يهتفون باسم الجيش ، كانوا ينشدون لهم “الجيش المصري بتاعنا” .. ثم تم ذبحهم بهذا الشكل !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*