الجمعة , 15 ديسمبر 2017
أخر الأخبار

“الوول ستريت جورنال” تكشف أسرارًا جديدة حول الانقلاب العسكري

الانقلاب العسكري

كشفت صحيفة “الوول ستريت جورنال” اﻷمريكية عن أن خطة الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي أعد لها منذ أشهر، وذلك بعد اجتماعات دورية جمعت قيادات الجيش برموز المعارضة في نادي ضباط البحرية على النيل واتفق قادة الجيش خلالها على استخدام الجيش للقوة من أجل اﻹطاحة بالرئيس إذا تمكنت المعارضة من حشد عدد كاف في الشوارع والميادين من المعارضين لحكم مرسي.

وأشارت الصحيفة إلى أن المعارضة العلمانية المصرية أصبحت يدًا واحدة مع فلول الحزب الوطني المنحل، وذلك ضد اﻹسلاميين الذين يعتبرونهم تهديدًا لهم.

وأضافت أن اﻻجتماعات الدورية بين قيادات الجيش ورموز المعارضة كشفت عن الدور الذي لعبته الدولة العميقة الموالية لنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك في اﻹطاحة بأول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًّا.

وأكدت الصحيفة أن اﻹطاحة بالرئيس مرسي يهدد عملية التحول الديمقراطي، خاصة أن رموز نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك بدءوا مجددًا في الظهور ويستعين بهم الجيش حاليًّا خلال المرحلة اﻻنتقالية التي وضعها بعد اﻹطاحة بالرئيس محمد مرسي، خاصة في إدارة تلك المرحلة ووضع اﻹعلان الدستوري ودستور مصر القادم.

وأضافت أن بداية التخطيط للانقلاب كان بعد اﻹعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي في نوفمبر الماضي، وهو ما دفع فلول النظام السابق للانضمام إلى جبهة اﻹنقاذ والعمل من خلالها ﻹسقاط مرسي.

وتحدثت الصحيفة عن لقاءات مكثفة جمعت قيادات الجيش برموز المعارضة كالدكتور محمد البرادعي وعمرو موسى وحمدين صباحي في نادي ضباط البحرية قبيل 30 يونيو للاتفاق على النقاط النهائية في الخطة، مضيفة أن رموز نظام مبارك هم من ساهموا في إحضار البلطجية الذين كانوا يستخدمونهم من قبل في اﻻنتخابات في عهد مبارك، وذلك لمهاجمة مقرات اﻹخوان وأعضاء الجماعة قبيل تنفيذ اﻻنقلاب العسكري.

2 تعليقان

  1. المحارب

    انه تدبير لتدمير ارادة الشعب المصري الحر واستعباده مره أخري من قبل اعوان مبارك المخلوع وانضم اليهم جبهة الإنقاذ المليئه بضعفاء النفس حتي لو كان وصولهم ع دماء الشعب المصري ولا املك قولا غير ان السيسي خائن وحسبنا الله ونعم الوكيل

    • المحارب

      اخواني الرؤيه واضحه كالشمس فبدرت بادرات عده تدل علي انها مؤامره ومموله م الخارج البرادعي العميل الاميركاني والذي شهدت عليه ابنة عمه الاستاذه زهراء البرادعي بأنه عميل ولا يحق لنا ان نحتضنه ف بلدنا الغالي فهذا يمثل خطوره عوين نائبا للرئيس واي رئيسا هذا الباطل اخواني عدلي منصوره لم يكن رئيسا لجمهوريه فقد خرج معاش رئيس المحكمه السابق وكان لابد لعدلي منصور ان يحلف اليمين امام رئيس الجمهوريه ولم يحدث ذلك حيث ان الرئيس معتقل فطبقا للدستور فهو ليس رئيسا للمحكمه الدستوريه وبلتالي ليس رئيسا لجمهوريه مصر العربيه كاتب خطابات مبارك المخلوع المسلماني يعين مستشارا للرئيس هذا باطل وهذا سرقة الثوره بعينها والرجوع للخلف والفساد افيقوا يا شعب مصر انها لمؤامره يا الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*