الخميس , 21 سبتمبر 2017
أخر الأخبار

عشرات الآلاف يشيعون شهيدات الشرعية بالمنصورة

شهيدات الشرعية

في مشهد مهيب شيع عشرات الآلاف من جماهير المنصورة جثامين شهيدات الشرعية ضحايا الغدر والخيانة من الانقلابين المستأجرين للبلطجية بعد محاصرت بلطجية لهم، تابعين لوحيد فودة عضو مجلس شعب عن الحزب الوطني المنحل بالمنصورة ومحمد البسيوني مقدم شرطة بمدينة المنصورة  وإطلاق الرصاص الحي والخرطوش والكلاب البوليسية عليهم داخل أحد الشوارع المتفرعة من شارع الترعة بمدينة المنصورة.

شارك في الجنازة عدد كبير من النساء في إصرار واضح لهن على تقديم التضحيات؛ حيث حضرن الجنازة بكثافة كبيرة وحملن لافتات على صدورهن مكتوبًا عليها “شهيد” ولوَّحن بإشارة لعلامة النصر باتجاة الجنود الموجودين في مقر الدفاع المدني بنهاية شارع الترعة.

وانطلقت الجنازة من الشارع نفسه الذي قتلت فيه الشهيدات ورددن هتافات أثناء مرورهن بجوار منازل وحيد فودة المملوكة له بشارع الترعة “قاتل قاتل”.

وانطلقت الجنازة من أمام القرية الأوليمبية مرورًا بشارع الترعة حتى وصلت إلى مقابر العيسوي وتزايدت أعداد المشيعين وتفاعل معها الأهالي الرافضين للانقلاب الذي شتت الأمة.

وأصدر التحالف الوطني لدعم الشرعية بالدقهلية بيان تم توزيعه على الجماهير أثناء سير الجنازة أدان فيه ما حدث ونعى فيه شهيدات الدقهلية بأنهن يدفعن ثمن الحرية أثناء أكبر مسيرة سلمية في تاريخ مدينة المنصورة والتي استشهدت فيها الطالبة هالة محمد مجاهد أبو شعيشع 16 سنة وفي الصف الثاني الثانوي والدكتورة إسلام محمد عبد الخالق 38 سنة أم لأربع أبناء والسيدة آمال متولي فرحات 45 سنة أم لأبع أبناء .

وأكد البيان أن شعب الدقهلية لن تثنيه البلطجة عن المضي قدمًا لتحقيق أهداف ثورة 25 يناير المجيدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*