الجمعة , 15 ديسمبر 2017
أخر الأخبار

اعتصام 120 مزارعا بقرية جلبانة بالقنطرة شرق

نظم مساء اليوم الثلاثاء أكثر من 120 مزارعا من مزارعى قرية جلبانة تل الحيط بالقنطرة، شرق، اعتصاما داخل أراضيهم بالمنطقة احتجاجا على قرار الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية بالإسماعيلية بسحب 1200 فدان يزرعها أكثر من 120 مزارعا منذ عام 1992، أى 18 عاما من الجهد والعرق وصرف آلاف من الجنيهات على أرض كانت صحراوية وأصبحت الآن خضراء وبها العديد من الخضروات والفاكهة، وذلك لتوزيعها على مزارعين آخرين تم اختيارهم بالقرعة العلنية من خلال الزراعة.
وكانت الهيئة العامة لمشروعات التعمير قد فاجئت المزارعين بقرية جلبانة بصدور قرار من وزارة الزراعة يقضى بتسليم الأرض الزراعية ومساحتها 1200 فدان للهيئة لتوزيعها على مواطنين كانوا قد تقدموا بطلبات للهيئة للحصول على أرض زراعية فى منطقة القنطرة شرق، لم يتم علم المزارعين بهذا القرار إلا اليوم، ومعظمهم شكك فى وجود قرار أصلا، وتمت مطالبة المزارعين بإخلاء الأرض فورا تطبيقا للقرار، الأمر الذى جعل المزارعين يرفضون تسليم أراضيهم ويعتصمون داخلها بغرض عدم تمكين الزراعة من استلامها.

وقال أحمد حسن أبونوير أحد المزارعين إننا نقوم بزراعة الأرض منذ 18 عاما من بعد حصولنا عليها من الأعراب الذين كانوا يقيمون فى هذة المنطقة وقمنا بزراعتها وتصليحها ودفعنا فيها كل مانملك.
ويضيف السيد محمد شيخون طالبنا الزراعة بتوفيق أوضاعنا وتمليك الأرض لنا أسوة بما يتم مع معظم المزارعين فى الأراضى المجاورة ولم تتم الاستجابة لنا والآن يطالبوننا بتسليم الأرض لبيعها لآخرين.

وأشار محمد الزينى إلى أن هناك شبهة فى تطبيق القرار فى هذا الوقت بالتحديد ولماذا لم يسمع لشكوانا السابقة بتمليك الأرض وتوفيق أوضاع المزارعين وخاصة أننا تركنا محافظاتنا وبعنا أراضينا الملك لشراء وإصلاح هذة الأرض التى كانت صحراء جرداء والآن أصبحت مزروعة بكافة المزروعات من خضر وبنجر السكر وغيره، ونقيم عليها نحن وأسرنا منذ سنوات وصلت إلى 18 سنة، وعشرون عاما من الجهد والعرق حتى الآن.
ونفس الكلام قاله مرقص عواد خليل وأضاف أننا لن نترك أرضنا لأحد وعلى الهيئة أن تبحث لها عن مكان آخر لمجاملة من تريد أن تجامله وأن يتم تقنين وضعنا لتملك الأرض التى قمنا بإصلاحها حتى اخضرت.
وقال مصطفى صابر مدير جمعية أنصار العدالة إن المزارعين لجأوا للجمعية لرفع قضية ضد الهيئة العامة لمشروعات التعمير التابعة للزراعة والتظلم من القرار ونحن الآن بصدد مقابلة المسئولين فى التعمير لمعرفة أصل القرار وأسباب سحب الأرض من المزارعين وخاصة إنهم يزرعون هذة الأرض منذ سنوات طويلة كما ذكروا لليوم السابع فى كلامهم السابق.

يذكر أن هيئة التعمير قامت فى 11 فبراير بإصدار قرار مشابه لطرد 180 مزارعا من جنوب القنطرة شرق يزرعون 750 فدانا لنفس السبب بالقرار 1180 لسنة2009 والصادر بتاريخ 31 ديسمبر.

نقلاً عن اليوم السابع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*