الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

د. الكتاتني: لقاء البرادعي تناول الوضع العام بمصر

أكد الدكتور محمد سعد الكتاتني عضو مكتب الإرشاد والمتحدث الإعلامي باسم الإخوان ورئيس الكتلة البرلمانية للجماعة في مجلس الشعب أن اللقاء الذي تمَّ مع الدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية مساء أمس كان “جيدًا ومثمرًا”، مشيرًا إلى أن اللقاء كان تعارفيًّا، الهدف منه مناقشة البرادعي في موقفه من القضايا الوطنية المطروحة على الساحة المصرية.

وأضاف الدكتور الكتاتني لـ(إخوان أون لاين) أن حضوره ممثلاً عن الإخوان كان استجابةً لدعوة الدكتور البرادعي؛ حيث كان لقاءً وديًّا للغاية، حضره عددٌ كبيرٌ من النخبة الفكرية وممثلي الأطياف السياسية، وتمَّ فيه تناول الشأن العام المصري، وحالة الانسداد السياسي، والاستبداد والانهيار الاقتصادي والقيمي بالمجتمع، وتراجع الخدمات.

وأشار إلى أنه تمَّ الاتفاق على تشكيل تجمع وطني باسم “الجمعية الوطنية من أجل التغيير”؛ لمواجهة حالة الانسداد السياسي، وحالة الكبت والاستبداد، وتمَّ تكليف الدكتور البرادعي والدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، بالتشاور مع الناشطين والقوى السياسية، بوضع إطار عام لذلك التجمُّع، على أن يتمَّ عرض ذلك الإطار في لقاء آخر، وأن تكون تلك النخبة التي حضرت لقاء أمس هي نواةَ ذلك التجمع وهيئتها التأسيسية.

وقال الدكتور الكتاتني إن الحديث كان مشتركًا ومتوازنًا، خاصةً أن هناك عقباتٍ يجب أن تُذلَّل بخصوص موضوع ترشيح الدكتور محمد البرادعي للرئاسة، وأضاف أنه كان هناك توافقٌ حول إمكانية كافة التجمعات السياسية التي دشّنت مؤخرًا لذلك التجمُّع الجديد؛ منعًا للتشتُّت، ولزيادة قوته أمام مواجهة النظام، وأن يكون الهدف أن تجتمع القوى السياسية على العمل خلال منبر واحد يعبِّر عن رؤية توافقية.

وقد حضر اللقاء المستشار مصطفى الطويل الرئيس الشرفي لحزب “الوفد”، والمستشار سعيد الجمل القيادي بالحزب، ود. يحيى الجمل الفقيه القانوني، والمهندس أبو العز الحريري القيادي بحزب “التجمع”، وحمدين صباحي والدكتور جمال زهران عضوا مجلس الشعب، والدكتور أسامة الغزالي حرب رئيس حزب “الجبهة”، وممدوح قناوي رئيس “الحزب الدستوري الحر”، والدكتور أيمن نور مؤسس حزب “الغد”، والكاتب الصحفي محمد عبد القدوس عضو مجلس نقابة الصحفيين ومقرر لجنة الحريات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*