الجمعة , 15 ديسمبر 2017
أخر الأخبار

داخلية الانقلاب تداهم منازل مؤيدي الشرعية بفايد

عاد جهاز أمن الدولة إلى ممارساته السابقة في عصر المخلوع مبارك بكل قوته ، فقد داهمت قوات من داخلية الانقلاب الليلة الماضية منازل عدد من مؤيدي الشرعية وجماعة الإخوان المسلمين بفايد وأبوسلطان وقاموا باعتقال اثنين منهم وهما محمود محمد اسماعيل – سكرتير قرية أبوسلطان وشقيق النائب أحمد اسماعيل – عضو مجلس الشورى عن حزب الحرية والعدالة ، وشقيق الشهيد علي محمد اسماعيل والذي استشهد برصاص ميليشيات السيسي في مجزرة مسجد الصالحين بالإسماعيلية ، ويونس عبدالحميد ، بينما فشلوا في اعتقال آخرين لعدم تواجدهم بمنازلهم لحظة المداهمة وقاموا بترويع وإرهاب النساء والأطفال لدخولهم عليهم المنازل في ساعة متأخرة من الليل بأعداد كبيرة من أفراد القوات الخاصة المقنعين وباستخدام عدد من المدرعات وسيارات الترحيلات وسيارات الشرطة ( البوكس )

وقالت إحدى النساء اللاتي تم اقتحام بيوتهن لموقع ” إخوان الإسماعيلية ” :

إننا فوجئنا بوقوف عدد من المدرعات وسيارات الأمن الكبيرة والصغيرة ونزول عدد كبير من أفراد يرتدون ملابس سوداء وأقنعة سوداء ومع كل منهم عدد من الأسلحة وليس سلاح واحد أمام المنزل وقاموا بمحاصرة المنزل من كل جانب ثم قاموا بالطرق الشديد على الباب حتى أوشك أن ينكسر وحينما فتحت لهم دخلوا المنزل بوحشية وقلبوا كل محتوياته وأيقظوا أطفالي مرعوبين من هول المنظر ولما لم يجدوا زوجي في المنزل انصرفوا وتركوا مجموعة منهم على بداية ونهاية الطريق لانتظار وصوله وقال الضابط متهكماً أثناء انصرافه : أدينا محترمين أهوه

تحالف اسماعيلية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*