الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

“استقلال القضاء”: قرار غلق التحرير والاتحادية باطل

جبهة استقلال القضاء

جبهة استقلال القضاء

أكدت جبهة استقلال القضاء لرفض الانقلاب أن قرار غلق ميداني التحرير والاتحادية حتى يوم الإثنين باطل قانونًا، ويتعارض مع حقوق الإنسان، وعدم تنفيذه لا يترتب عليه أي ضرر قانوني، مشددةً على أن دعوات إسقاط الانقلاب ومطالبها هي وحدها صاحبة الشرعية في البلاد.

وقالت الجبهة، في بيان لها، إن كافة التحركات الثورية لثوار الشرعية والكرامة يدعمها القانون والقواعد الدستورية المستقرة عالميًّا والمواثيق الدولية التي وقعت عليها مصر، وتنطلق من باعث قانوني، وتحرض على سيادة القانون وإقامة العدل، وعودة المسار الشرعي للبلاد.

وأشارت إلى أن إسقاط سلطة الانقلاب الباطلة وغير الشرعية، واجب قانوني لإقرار منظومة العدالة والفصل بين السلطات وإعادة الشرعية الدستورية التي حصنتها أعلى المحاكم في البلاد وإرادة الشعب في الصناديق تحت إشراف من الجيش والقضاء، ودعمتها ميادين الثورة ضد العسكر الخائنين الذين ناهضوا القانون والقضاء وارتكبوا جرائم الخيانة العظمى وتهديد السلم الاجتماعي والأمن القومي وإهدار المال العام وتعطيل إرادة الشعب والقتل والعنف والإرهاب.

وأوضحت الجبهة أن كافة القرارات التي صدرت عن سلطة الانقلاب وتصدر عنها ضد الوطن والثوار، خاصة القرارات القمعية التي تستهدف قمع الحريات وانتهاكات الحق في الحياة والأمن وسيادة القانون، باطلة، ولا أثر لها ومنعدمة الصلة بالشرعية القانونية.

ودعت المراقبين الحقوقيين الموضوعيين إلى مراقبة فعاليات 6 أكتوبر، ودخول الملايين الهادرة لميداني التحرير والاتحادية بكل سلمية للاحتفاء بعيد النصر واستكمال الثورة، خاصة في ظل التحريض الانقلابي السافر ضد المتظاهرين.

وشددت الجبهة في بيانها على أن استمرار الحلول الأمنية القمعية والابتعاد عن احترام حقوق الإنسان والقانون سيكبِّد سلطات الانقلاب مزيدًا من الخسائر حتى السقوط والمحاكمة العادلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*