السبت , 25 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الجعفري وحمدي إسماعيل يقضون 5 أيام بالعريش والشاحنات لم تدخل غزة!

كان أمس السبت 2/2/2008 هو اليوم الخامس والأخير على تواجد بعض نواب الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين من عدة محافظات في مدينة العريش، وهم: عباس عبد العزيز ومحمد شاكر سنار وسعد خليفة وإبراهيم الجعفري وحمدي إسماعيل وفريد إسماعيل؛ وذلك لمحاولة فك المنع المفروض من قِبل السلطات الأمنية على أكثر من 40 شاحنة إغاثيةً محملةً بالدواء والغذاء وبعض المواد الأساسية للحياة، التي تكاد تنعدم صورها باستمرار في قطاع غزة.

وأكد النائب عباس عبد العزيز لـ(برلمان دوت كوم): إن هؤلاء ذهبوا إلى هناك بالتناوب بعد التكليف المباشر من أمانة الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين؛ وذلك لمرافقة بعض شاحنات الإغاثة التابعة لنقابات الأطباء الفرعية بدوائر هؤلاء النواب، وفي مقدمتها الشرقية وكفر الشيخ، مشيرًا إلى أنهم سعوا لتذليل العقبات التي تعترض هذا الشاحنات في إطارٍ من المناقشات الطويلة مع الجهات الأمنية المسئولة.

وأضاف د. فريد إسماعيل في تصريحٍ له: إن المماطلة كانت سيدة الموقف.. وإن جميع الاتصالات التي كان أبرزها مع د. مفيد شهاب (وزير الشئون البرلمانية بمجلسي الشعب والشورى) كانت هي الأخرى تذهب في مهب الريح، مشددًا أن الأهم هو الحفاظ على أمننا القومي بالتوازي مع إغاثة أهالي غزة في نكبتهم، وعدم إيقاف المساعدات الإنسانية.

معبِّرًا عن أمله أن تتحرك القيادةُ السياسية بإيجابيةٍ لتذليل دخول الشاحنات الإغاثية بعد تشوينها في مخازن الإغاثة في العريش كمواقفها السابقة منذ فتح معبر رفح، وإتاحة التبضع لأهالي غزة من رفح، والمطالبة بإجراء حوارٍ بين حماس وفتح، والسماح للمرضى بالسفر خارج مصر