الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

بيان التحالف الوطني رقم (115) عيد الأضحى، عيد شهيد ضحى

 

التحالف الوطني لدعم الشرعية

التحالف الوطني لدعم الشرعية

يتقدم تحالف دعم الشرعية بأسمى التهاني وأرق المباركات وأطيب الدعوات لشعب مصر الحبيب بمناسبة عيد الأضحى المبارك، أعاده الله علينا وعلى أمة الإسلام بالخير واليمن والبركات، وعلى أسر الشهداء بالصبر والسلوان والطمأنينة بفوز الجرحى والمعتقلين والشهداء.

أيام العيد، أيام سعادة وبهجة، أيام عيد الأضحى، أيام نصر وفرحة، يروح الله بها عن قلوب عباده المؤمنين الصابرين المثابرين المرابطين، أيام عيد الأضحية، أيام نستلهم فيها معاني الفداء والتضحية، فيا سعادة من قدم وأعطى، وبذل وضحى، واحتسب ورضى، هؤلاء هم أحق الناس بالفرحة، وهؤلاء هم الأعظم أجرا إن شاء الله.

قدر الله للبعض أن يكون فرحهم في العيد بلقاء الأحبة، من أهل الدنيا، من الأقارب والأصحاب، وامتن سبحانه على آخرين، بأن تكون فرحتهم بشهادة وجنة، ولقاء الأحبة، محمد وصحبه، فهنيئا لكم عيدكم يا شهداءنا الكرام البررة، وهنيئا لأسركم، أسر الأبطال، أسر الصمود والعزة والكرامة، أنوار مصر الساطعة، وبركتها الطارحة، هنيئا لكم في عيدكم الأجر والثواب، من الكريم المنان.

ويخص التحالف بالتهنئة والتحية، شباب وفتيات مصر، ورجالها ونسائها، الذين صبروا وصابروا ورابطوا، وضحوا بالغالي والنفيس، من أجل حرية وكرامة وعزة وطنهم، من أجل أن يعيشوا أحرارا كراما، لا يستذلهم ظالم ولا يستبد بهم طاغية، ولا يزالون على العهد، يسطرون أروع أمثلة العطاء والتضحية، سطور سيسطرها تاريخ الإنسانية بحروف من نور ومداد من ذهب، حيث لا يوجد شعب تصدى لانقلاب عسكري بمثل ما فعل شعب مصر العظيم.

ويدعو تحالف دعم الشرعية جموع الشرفاء والمخلصين من أبناء شعب مصر إلى المشاركة في مليونية “الدعاء لمصر” ، وذلك من ظهر يوم عرفة، وإلى مغرب هذا اليوم العظيم، تأسيا واقتداء بالحجيج في وقفتهم ودعائهم في هذا اليوم المشهود، يوم عرفة، والدعاء هو أمضى وأقوى سلاح يملكه المؤمن، فليكن دعاؤنا لمصرنا بكل خير، الخير أن ينصر الله فيها الحق والعدل، الخير أن يدحر الله فيها الظلم والبغي، الخير أن يبطل الهم فيها الظلم والخيانة والغدر، ويجازي أهله بما يستحقون، الخير أن يطهر أرض مصر من علماء السوء والفتنة والدم، الخير أن يجعل كل يد امتدت على مسلم فقتلته وأزهقت روحه بغير حق عبرة لمن يعتبر، الخير أن يتم الله علينا النصر ويظهر الحق، فاجتهدوا عباد الله في الدعاء، فهذا يوم ترجى فيه الإجابة، فلا تضيعوا هذه النفحة الكريمة من ربكم،

ولتكن صلاة العيد، في طول البلاد وعرضها، وشرقها وغربها، لله عز وجل، لحظات مع الخالق وسنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم، ولحظات مع الأهل والأبناء والأزواج، ندخل عليهم الفرحة كما أمرنا ربنا، وكما أوصانا رسولنا صلى الله عليه وسلم، في كل ميدان وكل ساحة للصلاة، ستكون صلاتنا، فلا تمييز ولا احتكار، شعب واحد، وأرض واحدة، ورب واحد، لا إله إلا هو، رغم أنف الكارهين.

وختاما، كل عام وأنتم جميعا بخير، وعز ونصر، وأمل وعزيمة، ويقين وصبر، حتى يتم الله لنا الأمر، أمر الخير، أمر كرامة وتقدم مصر، والله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر ولله الحمد

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
القاهرة : في 13 اكتوبر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*