الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الجعفري يرفض أكاذيب الكونجرس بشأن سلام الصهاينة.

انتقد د. إبراهيم الجعفري (عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين) بشدة مشروع القانون الذي ينوي الكونجرس الأمريكي تمريره هذه الأيام، والذي يصف دولة الكيان الصهيوني الغاصب بأنها منذ نشأتها وهي دولة سلام.. وأن جميع قادتها كانوا دعاة للسلام!

وتساءل الجعفري هل الكونجرس الأمريكي صار يسفِّه عقول العالم لهذه الدرجة؟ هل الكونجرس لا يرى ما يحدث للشعب الفلسطيني يوميًا من مجازر؟ أم هل تحول الكونجرس الأمريكي إلى كنيست صهيوني يصادق على كل ما هو في مصلحة الصهاينة حتى ولو كان ذلك مخالفًا للواقع وعلى حساب الأبرياء؟!

وطالب الجعفري في تصريحٍ لـ”برلمان دوت كوم” من البرلمان المصري والبرلمانات العربية والإسلامية ضرورة الرد على مثل هذه الإجراءات المضللة والتي قد كثر تكرارها في الفترة الأخيرة.

تجدر الإشارة إلى أن هناك مشروع قرارٍ يناقشه مجلس النواب الأمريكي حاليًّا للاحتفال بمرور 60 عامًا على ما قالوا عنه إنه “إعادة” تأسيس “إسرائيل” والاحتفاظ بها إلى الأبد “كوطنٍ للشعب اليهودي” قد وصف الكيان الصهيوني وقادته بأنهم دعاة سلام طوال 60 عامًا, وأنهم بذلوا كل ما في وسعهم لكي يعمَّ الأمن والسلام في منطقة الشرق الأوسط.

ويقول القرار رقم 322 لمجلس النواب الأمريكي الذي تقوم برعايته رئيسة مجلس النواب النائبة نانسي بيلوسي التي تمثِّل ولاية كاليفورنيا، قالت إنه “يعترف بالقيمة التاريخية لمرور 60 عامًا على إعادة تأسيس دولة إسرائيل كوطن للشعب الإسرائيلي”.

ويقول القرار الذي قُدِّم الثلاثاء إنه “يؤكِّد أواصل الصداقة والتعاون التي وُجدت بين إسرائيل والولايات المتحدة عبر ستين سنة الماضية، ويلزم المجلس بتقوية هذه الروابط”.

ويدَّعي القرار أن “إسرائيل” هي التي كانت تسعى طوال فترة وجودها من أجل السلام مع القادة العرب، وأنه لنتيجة هذه الإنجازات فإن المجلس: “يمدح شعب إسرائيل على إنجازاتهم المبهرة في بناء دولة جديدة تعدُّدية ومجتمع ديمقراطي في وجه الإرهاب وفي وجه العداء والعناد والتمرُّد من العديد من جيرانها”.

ويختتم القرار بتقديم “أحر التهاني وأطيب التمنيات لدولة إسرائيل وللشعب الإسرائيلي من أجل مستقبل آمن ومزدهر وناجح”.

يُذكر أن وفدًا من مجلس النواب يترأسه زعيمة الحزب الديمقراطي نانسي بيلوسي مع زعيم الأقلية الجمهورية النائب جون بينر، الذي يمثِّل ولاية أوهايو، سوف يقوم بزيارة الكيان الصهيوني مع عددٍ كبيرٍ من أعضاء مجلس النواب للتهنئة بهذه الاحتفالات.