الجمعة , 17 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

تصاعد المواجهات بالقدس..غزة تنتفض والضفة تمنع التظاهر

قوات الصهاينة تنتهك حرمات المسلمين

اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات الاحتلال الصهيوني والمواطنين الفلسطينيين في كافة أنحاء مدينة القدس المحتلة، وامتدت لتصل مناطق بأراضي الـ 48 والجليل بشمال فلسطين المحتلة.

وأفاد مراسلنا بالمدينة المقدسة أن اندلاع الاشتباكات جاء عقب قيام منع قوات الاحتلال المواطنين العبور عبر حاجز شعفاط شمال المدينة، وقيامهم بإطلاق النار وقنابل الصوت والغاز باتجاههم ما أدى إلى إصابة عدد منهم بجراح.

هذا وتسود المدينة المقدسة منذ عدة أيام أجواء من الغضب العارم نتيجة قيام الاحتلال بتدشين كنيس الخراب اليهودي على بعد عشرات الأمتار من الحرم القدسي، بالإضافة إلى فرض حصار مشدد على المدينة المقدسة لم تشهده منذ عشرات الأعوام.

إصابة العشرات

وقد أصيب خلال تلك المواجهات أكثر من 20 مواطناً وصفت جراحهم ما بين المتوسطة والطفيفة، جراء استخدام الاحتلال للرصاص المطاطي وقنابل الغاز ضد المتظاهرين.

هذا ويتجمع في هذه الأثناء المئات من المغتصبين الصهاينة استعداداً لاقتحام الأقصى ووضع حجر الأساس لبناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى مساء اليوم.

وأعلنت قوات الاحتلال مدينة القدس وأحيائها مناطق عسكرية مغلقة وتمنع من تقل أعمارهم عن 50 عاما من دخول الأقصى، وتدفع بالآلاف من الجنود المدججين بالسلاح إلى أحياء القدس المحتلة.

غزة تنتفض والضفة تقمع

وفي ذات السياق دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس المواطنين الفلسطينيين في الضفة المحتلة وقطاع غزة إلى الخروج بمسيرات غضب على ما تتعرض له مدينة القدس ومساعدة أهل القدس قدر الإمكان.

ومنذ الصباح الباكر بدأت الجماهير بقطاع غزة بتلبية الدعوة وخرجت المسيرات الطلابية والجماهيرية الحاشدة في كافة أنحاء القطاع، وفي المقابل شنت أجهزة فتح الأمنية بالضفة المحتلة حملة اعتقالات في صفوف أنصار حركة حماس.

وتمنع تلك الأجهزة المواطنين في كافة أنحاء الضفة من التظاهر أو التضامن مع القدس وأهلها، محذرا من أنها لن تسمح بأي تظاهرات خوفا من توتر العلاقة مع الاحتلال الصهيوني!.

القدس المحتلة – فلسطين الآن

لمشاهدة الصور اضغط هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*