الخميس , 22 فبراير 2018
أخر الأخبار

“المرشد” وقضاء الانقلاب.. حكم ملغى بالإعدام وإحالة للمفتي و100 سنة سجنا

17_03_15_10_28_محمد بديع

الأناضول

حكم ملغى بالإعدام، وإحالة لمفتي البلاد، و4 أحكام بالسجن المؤبد (25 عاما لكل منها) وحبس 4 سنوات، هي حصيلة ما صدر بحق مرشد جماعة الإخوان المسلمين الأستاذ الدكتور محمد بديع، في 6 قضايا فقط، بينما تجري محاكمته في قضايا آخرى.

وفق تقديرات قانونية، فإن المرشد العام د.محمد بديع يعد “أكثر” أنصار الرئيس محمد مرسي، من حيث عدد القضايا المتهم فيها، حيث يحاكم وينتظر المحاكمة، في أكثر من 40 قضية موزعة على أكثر من 8 محافظات.

الدكتور محمد بديع هو المرشد العام الثامن لجماعة الإخوان، وتولى منصبه في 16 يناير 2010، خلفا للأستاذ مهدي عاكف، وهو كذلك أستاذ في علم الأمراض بكلية الطب البيطري في جامعة بني سويف، وتم القبض عليه في أغسطس 2013 من شقة بمدينة نصر.

• أولا: الأحكام التي حصل عليها الدكتور محمد بديع هي:

(1) إحالة لمفتي الجمهورية لإبداء الرأي في إعدامه، قضت محكمة جنايات القاهرة، أمس الإثنين، في حكم أولي قابل للطعن، بإحالة محمد بديع و13 قياديا بالجماعة إلى مفتي الجمهورية لإبداء الرأي في إعدامهم، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة”.

ويحاكم بديع مع 50 متهما آخرين باتهامات تتعلق بـ”إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات جماعة الإخوان، بهدف مواجهة الدولة”، عقب فض اعتصامي أنصار مرسي في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر بالقاهرة، في 14 أغسطس 2013، وهي التهم التي ينفيها المتهمون ودفاعهم.

(2) 4 أحكام غير نهائية بالسجن المؤبد (25 عاما)

أ- نهاية شهر فبراير، قضت محكمة جنايات القاهرة، في حكم أولي قابل للطعن، بالسجن 25 عاما لمرشد الجماعة محمد بديع و13 آخرين في القضية المعروفة إعلاميا باسم “أحداث مكتب الإرشاد”.

وعُوقب بديع في القضية بتهم “التحريض على القتل والشروع في القتل تنفيذا لغرض إرهابي، وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخيرة حية غير مرخصة بواسطة الغير، والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف” أمام مقر مكتب الإرشاد بضاحية المقطم، جنوب شرقي القاهرة، في أثناء احتجاجات 30 يونيو 2013،” التي كانت تطالب برحيل محمد مرسي؛ مما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

ب- في 15 سبتمبر 2014، قضت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة (جنوبي القاهرة)، في حكم أولي قابل للطعن، بالمؤبد على بديع و14 من قيادات جماعة الإخوان في القضية المعروفة إعلامياً بـ”أحداث البحر الأعظم”.

وهي أحداث وقعت خلال مسيرة للإخوان في شارع البحر الأعظم بالجيزة (غرب القاهرة) في 16 يوليو 2013، في إطار التظاهرات المطالبة بعودة الرئيس الأسبق مرسي، المنتمي للجماعة، إلى الحكم، وسقط في هذه الأحداث 7 قتلى وأكثر من 100 جريح.

ج- في 30 أغسطس 2014، قضت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطره، في حكم أولي قابل للطعن، بالسجن المؤبد على 8 أشخاص حضوريا، بينهم بديع، والإعدام بحق 6 غيابيا، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مسجد الاستقامة”.

وسبق للمحكمة في 19 يونيو الماضي أن أحالت أوراق بديع و13 آخرين في القضية إلى المفتي شوقي علام، لاستطلاع رأيه في إعدامهم، وهو ما كررته في 7 أغسطس الماضي، قبل أن تصدر حكما عليه بالمؤبد، وهو ما يعد تخفيفًا للحكم بالنسبة للمرشد.

د- في 5 يوليو الماضي، قضت محكمة جنايات شبرا الخيمة (شمالي القاهرة)، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طره، في حكم أولي قابل للطعن، بإعدام 10 من قيادات الإخوان، والسجن المؤبد لـ37 أخرين، بينهم بديع، في قضية قطع الطريق الزراعي بمدينة قليوب بمحافظة القليوبية (دلتا النيل- شمال)، وهي أحداث وقعت خلال يوليو 2013، وراح ضحيتها قتيلان، فيما أصيب 35 آخرن.

(3) حكمان بالحبس لمدة 4 سنوات بتهم إهانة القضاء

1- في 30 إبريل الماضي، قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة في التجمع الخامس (شرقي القاهرة)، بسجن بديع و21 آخرين سنة مع الشغل، بعد إدانتهم بإهانة القضاء خلال محاكمتهم مع الرئيس الأسبق محمد مرسي في قضية “اقتحام سجون” عام 2011.

2- تكرر الحكم ذاته من المحكمة نفسها في شهر نوفمبر الماضي، حين قضت بالسجن على بديع 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء.

(4) الغاء حكم بالإعدام في 11 فبراير الماضي

قررت محكمة النقض (أعلي محكمة مصرية للطعون) قبول الطعن المقدم فى قضية أحداث العدوة بالمنيا (وسط) ، المتهم فيها محمد بديع مرشد الإخوان، على الحكم الصادر من محكمة جنايات المنيا في 21 يونيو الماضي، بإعدامه غيابيا وآخرون، على خلفية اتهامهم بـ”اقتحام وحرق مقر شرطي بمدينة العدوة في محافظة المنيا (وسط) وقتل رقيب شرطة”، في سياق الاحتجاجات على فض قوات الجيش والشرطة لاعتصام مؤيدين لمرسي في ميداني رابعة العدوية (شرقي القاهرة) ونهضة مصر (غرب) في 14 أغسطس 2013، وهو فض أسقط مئات القتلى، بحسب حصيلة رسمية، وأثار انتقادات واسعة من منظمات حقوقية دولية وعواصم غربية.

• ثانيا: القضايا التي ينتظر د. بديع أن يصدر فيها حكم الفترة المقبلة:

(1) في 11 إبريل المقبل، تصدر هيئة محكمة قضية “غرفة عمليات رابعة” حكمها في الدعوي المتهم فيها بديع، والمحال فيها أوراقه للمفتي لإبداء الرأي في إعدامه.

(2) في 16 مايو المقبل، تصدر هيئة محكمة قضية “اقتحام السجون”، حكمها في الدعوي التي سبق أن حكم فيها بسجن بديع 4 أعوام بدعوى إهانة القضاء أثناء سير المحاكمة.

وتجري خلال هذه الأيام 3 محاكمات لـ “بديع” هي:

(1) يتهم بديع و104 آخرين بارتكاب أعمال عنف وتجمهر أمام مقر حكومي في محافظة الإسماعيلية(شمال شرق مصر) في 5 يوليو2013، وذلك خلال دعوي ما تزال تنظرها محكمة جنايات الإسماعيلية.

(2) يحاكم بديع مع القيادي بجماعة الإخوان محمد البلتاجي أمام محكمة جنايات بورسعيد، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة جنوبي القاهرة، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ”اقتحام قسم شرطة العرب”.

(3) أحيل بديع إلى القضاء العسكري في 4 قضايا بأربع محافظات هي السويس والإسماعيلية وشمال سيناء(شمال شرق)، وقنا(جنوب)، بحسب أسامة الحلو محامي مرشد الإخوان، الذي أوضح أنه هذه الإحالات إعلامية حتي الآن ولم يصل إفادة قانونية بخصوصها لمحامي بديع.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*