الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الصهاينة: سلطة رام الله سرقت 12 مليار دولار

عباس والفساد

نشرت صحيفة (إسرائيل إنترناشونال نيوز) الصهيونية معلومات عن فضيحة جديدة للسلطة الفلسطينية في رام الله، بعد إهدار نحو 12 مليار دولار تلقتها السلطة كمساعدات لإنعاش الاقتصاد الفلسطيني، إلا أن المؤشر الحالي للاقتصاد يؤكد أنه في تدهور مستمر منذ عام 1999م.

ونقلت تصريحات الدكتورة غانيا ملحيس مديرة معهد الأبحاث والسياسات الاقتصادية برام الله، والتي تحدثت عن فقدان مليارات الدولارات المقدمة كمساعدات خارجية إلى سلطة رام الله خلال العقود الماضية، دون أن تتمكن هذه المليارات من استعادة أداء الاقتصاد الفلسطيني.

وأشارت إلى وجود حالات فساد واختلاس أموال من قِبل مسئولي السلطة الحاليين والسابقين والراحلين، واتهمت مقربين من الرئيس الفلسطيني المنتهية ولايته محمود عباس بسرقة الأموال المقدمة للشعب الفلسطيني، كما اتهمت السلطة بالفشل في رسم خريطة لاستثمار أموال المساعدات الخارجية تخدم الشعب الفلسطيني.

وقالت د. غانيا ملحيس إن السلطة تلقت نحو 12 مليار دولار كمساعدات خارجية منذ عام 1995م بخلاف المساعدات المقدمة من “الأنروا” ومنظمات أخرى غير حكومية.

وأكدت أن حجم المساعدات الخارجية بدأ يزداد منذ عام 2001م إلى يومنا هذا بشكل سريع؛ حيث حصلت السلطة على مليار واحد من الدولارات كمساعدات خارجية بين عامي 2001م إلى 2005م، ومليار ونصف من الدولارات عام 2007م، و1.8 مليار دولار عام 2009م، كما يُتوقع أن تحصل السلطة على 2 مليار دولار خلال هذا العام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*