السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الجنازة حارة والسبب فرخة.. الإعدام لقاتل جاره وزوجته بالإسماعيلية

أهالى منطقة عرايشية مصر وبالتحديد شارعا طنطا والمنصورة بالإسماعيلية لم يصدقوا حتى الآن أن فرخة تسببت فى معركة بالرصاص بين جارين ومصرع رجل وزوجته.

هذا الكلام ربما لا يصدقه عقل، ولكنه حدث فى الإسماعيلية فى أحد أيام شهر أغسطس العام الماضى عندما قفزت فرخة من منزل المواطن مجدى أحمد سالم ميكانيكى إلى سطح جاره محمد عبدالعزيز 58 سنة موظف بالمقاولون العرب.

فذهب مجدى إلى منزل جاره لتسلم فرخته التى شاهدها وهى تنتقل من سطح منزله إلى منزل جاره، كان الوقت ما بين الظهر والعصر، طرق على الباب فخرج له جاره محمد ووراءه زوجته سماح محمد عثمان 58 عاما، وطلب استرداد الفرخة بكل أدب، لكن زوجته عنفته وطلبت منه أن يهدم عشة الفراخ التى تعلو سطح منزله لأنها تضايقهم وتنشر أمراضا كثيرة.

وهددته بأنهم سيقومون بإبلاغ البيئة لعمل محضر ونشبت مشادة بينه وبين جاره الذى ترك زوجته توبخه دون أن يراجعها. لم يشعر صاحب الفرخة بشىء سحب طبنجته غير المرخصة، وأطلق عدة طلقات على جاره وزوجته وسلم نفسه للشرطة، وانتهت المشادة بسقوط محمد عبدالعزيز قتيلا وإصابة زوجته بإصابات خطيرة ولفظت أنفاسها فى المستشفى بعد أيام من وفاة زوجها ليصل عدد القتلى إلى 2 وألقى القبض على مجدى أحمد سالم وتم حبسه أربعة أيام والتجديد ثم إحالته إلى محكمة الجنايات فى القضية رقم 11291 لسنة 2009 جنايات ثان الإسماعيلية.

وقرر المستشار الدكتور محمد أحمد الجنزورى رئيس محكمة الجنايات وعضوية المستشارين وحيد جمال وأحمد عبدالباسط، وأمانة سر محمد عبدالستار بإحالة أوراق المتهم لفضيلة المفتى لأخذ المشورة الشرعية فى إعدامه.

محامى المتهم طالب بوضعه فى مستشفى أمراض عقلية وحاول التشكيك فى قواه العقلية لربما يخفف هذا عنه لكن الطب الشرعى أكد أن قواة العقلية سليمة ولا يعانى من أى أمراض نفسية ولم يسبق له أن دخل أى مصحة نفسية.

وتبين من محضر الشرطة وتأكيد الاتهام أنه بناء على التحريات التى قام الرائد عصام حافظ، رئيس مباحث قسم ثان الإسماعيلية، وبمعاونة الرائد أيمن وهبة، أن سبب المشاجرة سقوط فرخة من عشة الدجاج للمجنى عليه على سطح جاره مجدى سليم الذى كان يعمل فى السعودية وعاد منذ فترة قريبة، وصناعته الأساسية ميكانيكى، فتوجه المجنى عليه محمد محمد عبدالعزيز لمنزل المتهم لإحضار الفرخة.

وحدثت مشادة بين المتهم وجاره وزوجة جاره وابن المتهم، وتطورت المشاجرة ليخرج المتهم طبنجة غير مرخصة ويطلق النار على الزوجة وزوجها وقريب الزوجة، فلقى الزوج مصرعه فى الحال إثر طلقة تحت أذنه اليسرى وتصاب الزوجة بطلق نارى فى الرقبة، ويصاب ابن شقيقها بطلقات فى القدم اليسرى.

وحاول المتهم الهرب وتمكن الرائدان عماد عبدالرؤوف وعبدالرحمن الجناينى، معاونا المباحث بقسم ثان، السيطرة على الموقف وتخليص الجانى من بين يدى الناس واقتياده إلى قسم الشرطة، وتبين أنه أصيب ببعض الكدمات والجروح فى وجهه نتيجة لأعتداء الأهالى عليه.

وقرر أحمد هلال، وكيل نيابة ثان وثالث، حبس المتهم 4 أيام وتجديدها بـ15 يوماً بغرض استكمال التحريات والتحقيقات من المباحث التى انتهت تماما من تحرياتها وتأكدت بما لا يدعو للشك أن الجانى قتل جاره وزجته التى توفيت بعد أسبوع من الحادث بمستشفى جامعة قناة السويس بمحض إرادتة عمداً ومع سبق الإصرار والترصد.

اليوم السابع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*