الجمعة , 17 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الجعفري: بالمقاومة فقط يتوقف قرار التهجير

د. إبراهيم الجعفري

طالب النائب إبراهيم الجعفري (عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب) قيادة السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عن جميع المقاومين وإطلاق يد المقاومة الفلسطينية بالضفة الغربية للتصدي لمحاولات الاحتلال الفلسطيني تهجير الآلاف من سكان الضفة والقدس.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أعلنت أنه سوف يتم طرد عشرات الآلاف من سكان الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة خاصة السكان المكتوب في هوياتهم أنهم من مواليد غزة أو سكان حي زعيم والعيسوية بالقدس المحتلة.

وقال الجعفري في تصريحٍ لموقع برلمان دوت كوم: أن ما يحدث يأتي في إطار برنامج مخطط ومنظم اتفقت عليه جميع الأحزاب الصهيونية في حكومة نتنياهو بضوء أخضر من الولايات المتحدة الأمريكية ورضوخ وانبطاح رسمي عربي.

وشدد الجعفري على أن نتنياهو سبق أن ناقش هذا الموضوع مع الرئيس الأمريكي بارك أوباما أثناء زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة لكن البيت الأبيض تكتم على الموضوع.

وأضاف أن هذا القرار لن يطبق على أهالي الضفة المكتوب في هوياتهم أنهم من مواليد غزة أو أهالي حي العيسوية وزعيم بالقدس فقط وإنما سيمتد في مراحل أخرى إلى طرد جميع سكان القدس المحتلة.

واعتبر الجعفري أن الصمت العربي على هذه الجريمة النكراء يعد موافقة ضمنية لما يحدث، مؤكدًا أن ملك الأردن سيرضخ في نهاية المطاف للضغوط الإسرائيلية ويقبل باستقبال آلاف اللاجئين.

وأكَّد الجعفري أن الحلول الدبلوماسية والمفاوضات أثبتت فشلها بكل المقاييس، وأن الحل الوحيد إطلاق يد المقاومة المسلحة في الضفة الغربية للرد على جرائم المحتل الصهيوني.