الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

اقتراح حكومى بإقرار كتاب دراسى للأديان الثلاثة

أحمد زكى بدر

كشفت الدكتورة مشيرة خطاب، وزير الدولة للأسرة والسكان، عن وجود مقترح حكومى يقضى بتأليف كتاب دراسى يحمل قيم الأديان الثلاثة الإسلام والمسيحية واليهودية، على أن يتم إقراره على طلاب المدارس بهدف تعميق مفهوم المواطنة.

ودعت “خطاب”، خلال توقيع بروتوكول إعادة النظر فى مناهج التعليم وتنقيتها من المفاهيم المضادة للمواطنة، والذى عُقِد مساء اليوم بديوان وزارة التربية والتعليم، إلى نبذ كل القيم المناوئة للمواطنة ومظاهر التمييز الدينى التى بدأت تظهر بوضوح فى المجال العام وفى مؤسسات التنشئة الاجتماعية، على حد قولها، وتابعت قائلة “دى مش مصر اللى نعرفها”.

من جهته، وافق الدكتور أحمد زكى بدر، وزير التربية والتعليم، على دراسة المقترح، لكنه أكد استمرار تدريس كتب الدين، مشيراً إلى أن إقرار الكتاب المقترح لا يعنى المساس بالموجودة حالياً.

فيما اتفق ” بدر” و”خطاب” و د.محمود الطيب، رئيس جامعة حلوان، على تشكيل لجنة مشتركة من الجهات الثلاث لوضع مقترحات محددة لتطوير المناهج التعليمية الحالية، على أن تتضمن مناهج التعليم أجزاء واضحة وصريحة تنص على غرس وتأكيد قيم الوطن الواحد.

فيما اتفقت “التعليم” مع “الأسرة والسكان” على وضع آلية تنسيق لتبادل المعلومات بغرض إعادة دمج الأطفال المتسربين من التعليم بمدارسهم مرة أخرى، خاصة فى المناطق الأكثر فقرا، مع وضع برامج نموذجية للتوعية بالقضايا المطلوب التركيز عليها، ودعوة الجهات العلمية والبحثية والتنفيذية المهتمة بقضية تطوير التعليم والطفل للمشاركة بما لديها فى ترسيخ منظومة القيم.

من جانبه كشف الدكتور أحمد زكى بدر عن أن المرحلة القادمة ستشهد خطوات وصفها بالمهمة للبدء فى إعادة هيكلة مناهج التعليم، بحيث تلبى احتياجات المجتمع وتحافظ على قيمه وأخلاقه، ووصف التعليم بـ “قضية أمن قومى” بما يجعل تطويره مسألة ملحة، حسب قوله، كما أضاف أن المجتمع المصرى شهد بعض الاختلال فى منظومة القيم المصرية لأسباب عدة، إلا أنه شدد على أن مصر ليست مجتمعا متطرفا أو متعصبا أو عنيفا.

وأوضح أنه يسعى لتفعيل قيمة الانضباط وإعادته إلى المدارس، باعتباره قيمة مهمة يجب أن تعود إلى جميع مناحى الحياة بمصر وفق قوله، مضيفاً أن هذا ما يدفعه إلى القيام بجولات مفاجئة وغير مفاجئة للمدارس رغم اعتقاد البعض بأنها تعد أسلوبا غير تربوىً ويحمل إهانة.

اليوم السابع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*