الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

كلينتون تطمئن “إسرائيل”: دعمنا لن يضعف

مفكرة الإسلام: أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن دعم الولايات المتحدة لـ “إسرائيل” “لن يضعف”، على الرغم من التوترات الراهنة بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتانياهو.

وأضافت متوجهة إلى “الإسرائيليين” عشية الاحتفالات بالذكرى الـ 62 لإعلان قيام ما تسمى بـ “دولة إسرائيل” على أراضي الفلسطينيين، أن “الولايات المتحدة ستظل إلى جانبكم تشاطركم مخاطركم وتساعدكم على حمل أعبائكم، بينما نواجه المستقبل معًا”.

أمن “إسرائيل”

وتابعت في بيان أصدرته الأحد، ونقلته وكالة “فرانس برس”: “لدي التزام شخصي عميق تجاه إسرائيل. وكذلك الرئيس أوباما. أمتنا لن تضعف أبدًا في عزمها على حماية أمن إسرائيل وتعزيز مستقبل إسرائيل”، وأشارت إلى أن “إسرائيل تواجه اليوم أحد اكبر التحديات في تاريخها، الا أن آمالاها وإمكاناتها لم تكن يومًا أكبر مما هي عليه اليوم”.

وتعتبر الولايات المتحدة الحليف الأكبر لـ “إسرائيل” وتدعمها بكل ما أوتيت من قوة، ولطالما وقفت مرارًا إلى جانبها وحالت دون إدانتها في مجلس الأمن الدولي مستخدمة حق النقض “الفيتو”، إلا أن العلاقات بين الحليفين تمر بفترة توتر، بسبب استئناف “إسرائيل” لأنشطتها الاستيطانية مصطدمة مع رغبة واشنطن في استئناف المسيرة السلمية.

القيم المشتركة!!

واعتبرت كلينتون أن ذكرى قيام “دولة إسرائيل” تمثل “فرصة للاحتفال بكل ما حققته إسرائيل ولإعادة التأكيد على الروابط التي توحد أمتينا، ألا وهي شراكتنا الاستراتيجية والقيم التي نتشاطرها وتطلعاتنا المشتركة”.

ولم يكن لـ “إسرائيل” ذكر قبل أن يتم زرعها في قلب المنطقة العربي بناء على وعد “بلفور” الذي منح اليهود وعدًا بإقامة وطن قومي لهم على أرض فلسطين، وقد جرى الإعلان عما تسمى بـ “دولة إسرائيل في 14 مايو 1948، بعد هزيمة الصهاينة الجيوش العربية آنذاك.

وقالت كلينتون ان الامر لم يستغرق من الرئيس الاميركي هاري ترومان سوى 11 دقيقة للاعتراف بـ “دولة اسرائيل” في 1948، وأضافت “ومنذ ذلك الحين والولايات المتحدة تقف الى جانبكم وتؤازركم“.