الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

محاكمة برلمانية جديدة لنواب “ضرب الرصاص”

أكَّد الدكتور أحمد فتحي سرور (رئيس مجلس الشعب) أنَّه لا يتصور أن أحدًا من نواب الشعب يطالب الأمن بضرب الشعب بالرصاص.

وطالب سرور- خلال جلسة مجلس الشعب اليوم “الثلاثاء” الأمين العام للمجلس- بتفريغ شريط اجتماع لجنة الدفاع والأمن القومي ولجنة حقوق الإنسان الذي طالب فيه نواب الحزب الوطني بإطلاق الرصاص على المتظاهرين.

وقال سرور: “إذا كان هناك نواب طالبوا بإطلاق الرصاص فإنهم لا يصلحون لأن يكونوا نوابًا للشعب”، وأمر الدكتور سرور بإرسال الشريط إلى لجنة الشئون الدستورية التي تختص بشئون الأعضاء للتحقيق في الواقعة.

وكانت الجلسة المسائية قد شهدت مواجهات عنيفة بين نواب الأغلبية ونواب الإخوان والمستقلين بسبب تعرض عدد من نواب الوطني لهتافات عدائية أثناء دخولهم مجلس الشعب من شباب حركة 6 أبريل  أثناء وقفتهم الاحتجاجية اليوم.

حمدي حسن يرفع لافتة تندد بنواب الرصاصوزاد من حدة انفعال وغضب نواب الوطني قيام النائب الدكتور حمدي حسن (أمين الإعلام بالكتلة البرلمانية) برفع لافتة مكتوب عليها شعار “6 أبريل” وتقول نحن شباب 6 أبريل أطلقوا علينا الرصاص” وقال حسن: “إنه يبدي احتجاجه على لجنة حقوق الإنسان التي من المفترض أن تدافع عن حقوق الإنسان”، مطالبًا بأن تصدر بيانًا تستنكر فيه ما ورد على لسان النواب من مطالبتهم بإطلاق الرصاص على المتظاهرين.

وقام عدد من نواب الأغلبية من بينهم علي عطوة وأحمد أبو عقرب برفض تعليق مثل هذه اللافتة، وكاد الأمر يتطور إلى الاشتباك بالأيدي بين نواب الوطني والمستقلين.

وأكَّد النائب جمال الزيني “وطني” أنه لا يمكن للنواب سواء كانوا من المستقلين أو الأغلبية أو حتى المعارضة تحريض الناس وتحريض المتظاهرين والتخلي عن الأصول والقواعد البرلمانية.

وعقَّب د. فتحي سرور رئيس المجلس أن نواب الشعب عليهم واجبات يجب أن يؤدوها تحت القبة فإذا قاموا بأعمال خارجة خارج المجلس فلا حصانة لهم وإذا خالفوا بهذه الأفعال فهم يقعون تحت طائلة القانون فالعضو يجب أن ينزه عن الأفعال التي تخل بواجبات عضويته وإذا فعل ذلك فمن حق المجلس مساءلته عن هذه الأفعال.

وصرخ نواب الأغلبية في القاعة “ما ينفعشي كدة مش هنسكت”، وقال النائب علي عطوة: “كفاية لحد كدة الإخوان بهدلونا على الفضائيات ما ينفعش يرفع الورقة دي في القاعة”، وقام أحمد عز من مقعده لتهدئة عطوة، قائلاً له: “حلو أوي كفاية دلوقتي استنى لما حد فيهم يغلط”.

وحاول سرور الدفاع عن نواب ضرب الرصاص، وقال سرور إن النواب جاءوا له صباح اليوم وقالوا له لم يحدث منهم أن طالبوا بإطلاق الرصاص ورد نواب الإخوان- الذين كان من بينهم دكتور حمدي حسن والدكتور محمد البلتاجي- قائلين “لأ حصل”، واحتج نواب الإخوان والمستقلون على اتهامات نواب الأغلبية لهم بتحريض شباب 6 أبريل وإحداث فتنة بين أبناء الشعب من خلال وقوفهم معهم.

ورفض سرور منح الكلمة للدكتور حمدي حسن، وأعطى الكلمة للنائب حسين إبراهيم، طالبًا منه تهدئة الأمور.

حسين إبراهيم يوجه حديثه لسروروطالب النائب حسين إبراهيم (نائب رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين) بتفريغ شريط الجلسة، وقال: “إحنا مش حنضحك على الشعب واللي غلط يقول أنا غلطت”، فيما شهدت الجلسة مشادات حامية بين نواب الإخوان وسرور من ناحية، ونواب الإخوان ونواب الحزب الوطني من ناحية أخرى.

وتابع النائب حسين إبراهيم قائلاً: “كنت منتظرًا من نواب الأغلبية أن يقولوا إن هذا النائب لا يمثلنا”.

سعد عبود 20/4وقال النائب سعد عبود للدكتور سرور: “أنا أربأ بحضرتك أن تخرج عن حياد المنصة فكان من الممكن وأنت رئيس الاتحاد البرلماني الدولي أن تتقدم بشكوى أنت أعطيت الكلمة لنواب الأغلبية بأن يتحدث نوابه بلسان الحكومة ولم تسمع لنا ولم تسمح لنا.

وسأله سرور: هل تقبل أن ينشر زميل لك دعاية ضدك؟، وهل تقبل أن زملاءك يحرضون المتظاهرين في الخارج؟، ورد عبود قائلاً: “لم يحدث ذلك ونحن جميعًا كنواب نتحدث بلسان الشعب وليس بلسان الداخلية، ويجب علينا أن ندافع عن مصالح الشعب، واختتم كلامه لنواب الأغلبية: إلى أين تذهبون بسفينة الوطن؟”، وقال الدكتور سرور: “رئيس المجلس محايد وبيقول كلمة الحق ولا يهمه، ولذلك أمرت بتفريغ شريط تسجيل الاجتماع وسأقرؤه عليكم”.

كتلة الإخوان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*