الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

ترحيب غزاوي بـ”أسطول الحرية” لكسر الحصار

رحبت “الحملة الفلسطينية الدولية لفك الحصار” عن قطاع غزة اليوم الخميس بالجهود المبذولة من أجل انطلاق أسطول الحرية إلى القطاع في 24 مايو المقبل بغرض كسر الحصار الصهيوني الجائر المفروض على القطاع منذ نحو ثلاث سنوات.

وأشادت الحملة التي تضم عددا من المؤسسات غير الحكومية في القطاع في بيان صحافي بـ”دور وجهود حركة غزة الحرة والعديد من المنظمات المتضامنة والمنظمة لهذا الأسطول البحري”.

وذكرت الحملة أن من بين هذه المنظمات مؤسسة الإغاثة التركية والمنظمة العالمية “بيردانا” للسلام، من ماليزيا، والمبادرات السويدية واليونانية التي سوف ترسل ثلاث سفن محملة ببضائع ومستلزمات طبية وتعليمية وعلى الأقل خمسة قوارب ركاب تحمل على متنها ما يزيد على 600 شخص.

وأوضحت أن هذه السفن تضم بين ركابها أعضاء برلمان من عدد من الدول وناشطي حقوق الإنسان وممثلين عن النقابات العمالية فضلا عن صحافيين سيتولون مهمة تغطية وتوثيق اكبر حدث منسق لمواجهة مباشرة للحصار.

وناشدت الحملة المجتمع الدولي حماية هذه السفن التضامنية “التي تقوم بمهمة إنسانية ومنع الاحتلال الإسرائيلي من الاعتداء عليها وتأمين وصولها إلى قطاع غزة”.

كان شهر أغسطس عام 2008 شهد وصول سفينتي كسر الحصار (الحرية وغزة حرة)اللتين سيرتهما حركة “غزة حرة” إلى قطاع غزة في أول خطوة بحرية لكسر الحصار الإسرائيلي ما شكل دفعة قوية لتسيير العديد من السفن التضامنية.

الإسلام اليوم/ الألمانية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*