الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

نواب الكتلة والمستقلون يصرون على تنظيم مسيرة 3 مايو

أكد عددٌ من نواب الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين والمستقلون والشخصيات العامة من مختلف الاتجاهات السياسية والفكرية أنهم ملتزمون بتنظيم المسيرة الشعبية في المكان والزمان اللذين تم تحديدهما في الإخطار المرسل إلى وزارة الداخلية.

وأشاروا في البيان الذي أصدروه عقب اجتماع عقد ظهر السبت “1-5-2010م” إلى أن النواب الذين توجهوا بإخطار لوزارة الداخلية لتنظيم مسيرة لعرض مطالبهم السياسية يؤكدون أن نواب الشعب حريصون على أمن الوطن وسلامة المواطنين، وكذلك عدم الاصطدام بالشرطة.

وأضاف البيان الذي وقَّع عليه 27 شخصيةً أن النواب حرصوا على إعمال صحيح القانون بإخطار وزارة الداخلية بالتظاهر والمسيرة السلمية عملاً بالحقوق الدستورية التي كفلها الدستور في المادة 54 منه، والمادة 21 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.

وقال البيان: إن العديد من القوى السياسية أبدت رغبتها في الانضمام للتظاهر والمسيرة السلمية لتسليم مطالب الشعب المشروعة والمتمثلة في إلغاء حالة الطوارئ وإقرار قانون مباشرة الحقوق السياسية، ووقف الاعتقال السياسي والإفراج عن المعتقلين السياسيين وإجراء التعديلات الدستورية للمواد 76، 77، 88 من الدستور.

وأعرب النواب عن أن هذه المطالب، والتي لا خلافَ عليها بين جميع القوى السياسية، هي الحد الأدنى لتحقيق طموحات الشعب في الإصلاح.

وطالب الدكتور حمدي حسن الأمين العام المساعد للكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين وزارة الداخلية بحماية المظاهرة وعدم التعرض للمتظاهرين، مشددًا على أنهم التزموا بقسمهم الذي أقسموه برعاية مصالح الشعب، وإصرارهم على عرض مطالبه على النحو الذي أخطروا به وزارة الداخلية.

وقال إن الأضرار والكوارث العالمية التي أصابت سمعة مصر نتيجة دعاوي نواب الحزب الوطني بإعدام المتظاهرين وبإطلاق الرصاص عليهم لا يمكن أن تُقدَّر ولا يماثلها أي أضرار شبيهة؛ وذلك ردًّا على ادعاءات الداخلية في رفضها للمظاهرة.

وأضاف: إنه كان الأولى بالداخلية وعقلاء الحزب أن يسمحوا بالمظاهرة السلمية للنواب والقوى السياسية المصرية بل ويشاركو فيها- مشاركة رمزية- تعبيرًا منهم عن تأييدهم لحق الشعب والمعارضة في التظاهر السلمي دون خوفٍ ولإزالة بعض الأضرار التي علقت وما زالت بسمعة مصر العالمية.

كانت وزارة الداخلية أرسلت أمس إنذارًا على يد محضر تسلمه مجلس الشعب موجه للنواب الذين تقدموا بإخطار لها بشأن رغبتهم تنظيم مسيرة ومظاهرة سلمية من حديقة عمر مكرم إلى مجلس الشعب يوم الإثنين 3 مايو الجاري.

نص البيان:

نواب مجلس الشعب المستقلون والمعارضون يعلنون أنه التزامًا منهم كنواب للأمة بالمطالب المشروعة التي وردت فى إخطار نواب مجلس الشعب إلى وزارة الداخلية يهمهم تأكيد ما يلي:

1- أنَّ نواب الشعب حريصون على أمن الوطن وسلامة المواطنين وكذلك عدم الاصطدام بالشرطة.

2- أنَّ نواب الشعب قد حرصوا على إعمال صحيح القانون بإخطار وزارة الداخلية بالتظاهرة والمسيرة السلمية عملاً بالحقوق الدستورية التى كفلها الدستور فى المادة 54 منه والمادة من العهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية.

3- أن العديد من القوى السياسية أبدت رغبتها فى الانضمام للتظاهرة والمسيرة السلمية لتسليم مطالب الشعب المشروعة والمتمثلة فى إلغاء حالة الطوارئ وإقرار قانون مباشرة الحقوق السياسية ووقف الاعتقال السياسى والإفراج عن المعتقلين السياسيين وإجراء التعديلات الدستورية للمواد 76،77،88من الدستور.

4- أنَّ هذه المطالب والتى لا خلاف عليها بين جميع القوي السياسية هى الحد الادنى لتحقيق طموحات الشعب فى الاصلاح.

5- إزاء الالتزامات الدستورية للنواب وقسمهم برعاية مصالح الوطن والشعب يعلن النواب المستقلون والمعارضون إصرارهم على عرض مطالب الشعب على النحو الذى أخطروا به وزارة الداخلية بالمكان والزمان الواردين بالإخطار.

6- نربأ بوزارة الداخلية ان تقف فى مواجهة ورموز القوى السياسية الذين يتبعون القانون ويلتزمون بالطرق السلمية ، وألا تصطدم بالمتظاهرين، وان تيسر وتحمى التظاهرة والمسيرة ، وهو ما يعبر عن مصداقية النظام فى ترحيبه بحالة الحراك السياسى فى مصر كما ورد على لسان الرئيس محمد حسنى مبارك.

الموقعون على البيان:

1. أ. علاء عبد المنعم.

2. د. جمال زهران.

3. د. محمد البلتاجى.

4. د.  حمدي حسن.

5.  أ.سعد عبود.

6.  أ.حمدين صباحي

7.    أ.محمد العمدة

8.    أ. حمدي قنديل

9.    د.  يحيى الجمل

10. د. حسن نافعة

11.  مستشار/ محمود الخضيرى

12. السفير / عبد الله الاشعل

13. السفير / إبراهيم يسرى

14.  د. علاء الاسوانى

15. د. عبد الجليل مصطفى

16. د. سمير عليش

17.  أ.جورج إسحاق

18. م. أحمد بهاء شعبان

19. م. يحيى حسين عبد الهادي

20. د. كريمة الحفناوى

21.   د. أاشرف بلبع

22. د. يحيى القزاز

23.  أ.سكينة فؤاد

24. أ. جميلة إسماعيل

25. أ. ماجدة عبد البارى

26. أ. السيد الغضبان

27. أ. أمين إسكندر .

02/05/2010

كتلة الإخوان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*