الجمعة , 15 ديسمبر 2017
أخر الأخبار

هنية ينفي أي دور أمني أو عسكري لـ”حماس” في مصر

إسماعيل هنية

جددت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” نفيها وجود أي دور أمني أو عسكري للحركة داخل الأراضي المصرية، وذلك في ذكرى اغتيال مؤسس الحركة الشيخ أحمد ياسين.

وقال إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، في تصريحات اليوم الثلاثاء: “ليس لنا أي تدخل أمني وعسكري في مصر أو أي دولة عربية وإسلامية”.

كما أكد هنية حرص حركته على إقامة علاقة “طيبة” و”متوازنة” مع مصر، وكل الدول في المنطقة، وتابع: “علاقتنا مع المجتمع الدولي متوازنة، وقائمة على تحشيد الرأي العالمي حول القضية الفلسطينية”.

وأضاف: “نجدد في ذكرى اغتيال الشيخ ياسين عهدنا في الاستمرار في المقاومة بكل أشكالها ووسائلها، وهي خيار استراتيجي حتى تحرير كامل الأراضي الفلسطينية”.

وكان وفد من حركة “حماس” قد زار مؤخرًا القاهرة، والتقى بمسؤولين مصريين، في اجتماعات وصفتها الحركة في بيان لها بـ”المسؤولة” و”الشفافة”.

وجاءت تلك التصريحات خلال ذكرى استشهاد الشيخ أحمد ياسين، الذي اغتيل فجر 22 مارس 2004م، إثر قيام مروحية الأباتشي الإسرائيلية بإطلاق ثلاثة صواريخ على الشيخ المقعد، وهو خارج على كرسيّه المتحرك من مسجد المجمّع الإسلامي بحي الصّبرة في قطاع غزة.

كما استشهد في هذه العملية التي أشرف عليها رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي آنذاك أرييل شارون، 7 من مرافقي الشيخ، كما جُرح اثنان من أبنائه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*