السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

كل مرشحي الإخوان في الشورى قدموا أوراقهم

أكد الدكتور محمد مرسي عضو مكتب الإرشاد والمتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين، أن كل مرشحي الإخوان أكملوا تقديم أوراق ترشحهم في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى؛ حيث تقدم اليوم ستة مرشحين من 5 محافظات بأوراق ترشحهم، أبرزهم النائب عزب مصطفى عن محافظة الجيزة؛ بعد معاناة وتضييق واضح من بعض الأجهزة المعنية، إضافة للنائب علي فتح الباب عن محافظة حلوان، وعيد محمد إسماعيل دحروج ومحمود سيف سيد أحمد صبح من الشرقية، وعلاء عثمان حسن في المنيا، ومحمد عبد المجيد الدسوقي بالقليبوبية.

وقال د. مرسي في تصريح لموقع إخوان أون لاين إنه بذلك فإن كل مرشحي الإخوان تمكنوا من تقديم أوراقهم، وفي انتظار قرار اللجنة العليا للانتخابات بعد غلق باب الترشيح وتقديم الطعون.

وأضاف د. مرسي أن الجماعة كانت حريصة على المشاركة انطلاقًا من مبدأ مشاركة لا مغالبة، وأنه يجب على الجهات الإدارية المختلفة أن ترفع يدها عن العملية الانتخابية، وتترك الحرية والفرصة للمرشحين وأنصارهم في التعريف ببرامجهم، وفي النهاية سيكون الاختيار للشعب الذي يجب أن يُمنح الفرصة أيضًا للتعبير عن رأيه، واختيار من يمثله بدون تدخلات أو عراقيل.

وتمنى المتحدث الإعلامي باسم الجماعة ألا تكون انتخابات الشورى في يونيو 2010م وبعدها انتخابات الشعب نهاية العام صورة مكررة من انتخابات الشورى والمحليات السابقتين، والتي أعطت لمصر صورة سيئة أمام الرأي العام العالمي.

وكان الإخوان قد أعلنوا مشاركتهم في انتخابات الشورى بـ14 مرشحًا هم: عزب مصطفى مرسي عضو مجلس الشعب (عمال- الجيزة)، وعلي فتح الباب عضو مجلس الشعب (عمال- حلوان)، ود. علي بركات (فئات- الدائرة الأولى- المنتزه- الإسكندرية)، ومحمد الزيات (عمال- أبو حمص- البحيرة)، وعبد الحليم إبراهيم عبد اللاه (عمال- كفر الزيات- الغربية)، وحمدي عبد الوهاب رضوان (عمال- سمنود وقطور- الغربية)، وأشرف محمود بدر الدين عضو مجلس الشعب (فئات- أشمون وشما- المنوفية)، ومحمد عبد المجيد الدسوقي (عمال- القناطر وطوخ- القليوبية)، وأسامة أحمد عبد الفتاح (فئات- مطوبس ودسوق- كفر الشيخ)، وعبد الحميد رشاد (فئات- بندر المنصورة- الدقهلية)، وأحمد الزحزاحي (فئات- المنزلة- الدقهلية)، وعيد محمد إسماعيل دحروج (فئات- أبو حماد- الشرقية)، محمود سيف سيد أحمد صبح (عمال- ههيا- الشرقية)، وعلاء عثمان حسن (فئات- ملوي وديرمواس- المنيا).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*