الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

نظيف يطلب من البرلمان تمديد قانون الطوارئ لمدة عامين


طلب الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء، من نواب الأغلبية والمعارضة، الموافقة على مد حالة الطوارئ لعامين لمواجهة أخطار الإرهاب وجلب المخدرات والاتجار فيها.

أشار نظيف خلال جلسه مجلس الشعب اليوم، والتى خصصت لمناقشة مد حالة الطوارئ إلى أن هذه المدة تنتهى فى 2012 مع صدور قانون الإرهاب الجديد.

وقال لقد استكثر علينا الإرهاب ثمار انتصار استرددنا به كرامتنا وسلامنا وقام باغتيالات سياسية وأحداث فتنة طائفية ووجه ضربات للسياح الأجانب طالت الكثير، وأوضح نظيف أنه من الطبيعى أن نعلن حالة الطوارئ عقب اغتيال رئيس الجمهورية السابق محمد أنور السادات.

وكان طبيعياً أن نمد هذه الحالة طالما بقيت الأسباب التى دعت إلى إعلانها، لافتاً إلى أن الحكومة تعهدت باستخدام قانون الطوارئ لا فى القدر اللازم والضرورى لمواجهة أخطار الإرهاب تحت إشراف القضاء وراعت اتفاقية الحقوق المدنية والتى أجازت مخالفتها فى حالة وجود أخطار تهدد الشعوب والدول الموقعة عليها.

وأضح الدكتور أحمد نظيف، أن الحكومة ناشدت المجتمع الدولى للتعاون مع مصر لمحاربة الإرهاب، ولم نجد استجابة حتى اكتووا بنار الإرهاب، فقاموا بسن التشريعات التى تفوق قانون الطوارئ.

أكد الدكتور أحمد نظيف، أن الحكومة حرصت على توفير الضمانات الأساسية للمتهمين وإلغاء رئيس الجمهورية للعديد من الأوامر العسكرية، التى كانت تطبق فى حالات الطوارئ عدا ما يهدد أمن القوات المسلحة.

وتعهد رئيس الوزراء بإنهاء حالة الطوارئ بعد إقرار قانون جديد لمكافحة الإرهاب، وقال الحكومة جددت هذا التعهد أمام المجلس الدولى لحقوق الإنسان ونتعهد أمام المجلس بأنها لن تتخذ إجراءات استثنائية، وتطبقه تحت رقابة القضاء الكاملة، كما تعهد بطرح مشروع قانون مكافحة الإرهاب والتشاور بشأنه مع المجلس القومى لحقوق الإنسان والمجتمع المدنى.

وقال لقد استطعنا أن نجرى إصلاحات سياسية متدرجة وسط هذه الظروف ونمواً اقتصادياً فشلت كثير من الدول فى تحقيقه ومن الظلم أن نغفل أن تطبيق قانون الطوارئ حمى البلاد من الإرهاب وأبطل مفعول عمليات إرهابية كثيرة، مشيراً إلى أن قرار الرئيس مبارك قطع الشك باليقين ضمن قراره قصر تطبيق حالة الطوارئ على حالات مواجهة الإرهاب وجلب المخدرات والاتجار فيها وهو من مشروط بقصر استخدامه على الحالتين فقط.

وقد ارتدى جميع نواب الإخوان المسلمين والمستقلين وشاحات مرسوما عليها علم مصر ومكتوبا فى وسطها “لا لقانون الطوارئ”، فى حين علق نواب الوفد الوشاح على المقاعد، وبدأ نواب الإخوان يرددون شعارات “باطل باطل”، ورفعوا لافتات مكتوبا عليها قانون سيئ.

اليوم السابع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*