الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

103 قتيلاً في تحطم الطائرة الليبية ونجاة طفل فقط

قتل 103 أشخاص في تحطم طائرة ليبية أثناء هبوطها في مطار طرابلس الدولي في ساعات الصباح الباكر وسط أجواء ضبابية، واستبعدت مصادر رسمية احتمال وجود عمل إرهابي أو تخريبي وراء تحطم الطائرة.
وكانت الطائرة وهي من طراز “أي 330-200” قادمة من مطار جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا وعلى متنها 92 راكباً إضافة إلى طاقمها المؤلف من 11 شخصاً عندما تحطمت أثناء هبوطها فجر اليوم في مطار طرابلس.
وقد استبعد وزير النقل الليبي محمد علي زيدان في مؤتمر صحفي أن يكون عمل إرهابي وراء تحطم الطائرة الليبية، حيث إنه لم يسمع دوي أي انفجار قبيل تحطم الطائرة على الأرض.
وقال إنه سيتم في وقت لاحق الكشف عن أسماء ضحايا الطائرة المنكوبة، مشيراً إلى أنهم من جنسيات مختلفة تضم ليبيين وأوروبيين وجنوب أفريقيين، وبعضهم كان من المقرر أن يتوجه لاحقاً إلى مطار جاتويك بلندن.
وقد صرح رئيس الوزراء الهولندي جان بيتر بالكندي أن عشرات المواطنين الهولنديين كانوا على متن الطائرة المنكوبة، مؤكداً التقارير التي أشارت إلى نجاة طفل هولندي في الثامنة من العمر.
وذكر مراسل الجزيرة نت خالد المهير نقلاً عن مصدر أمني أن الضباب الكثيف الذي يغلف مطار طرابلس ربما يكون أحد الأسباب وراء هذا الحادث، إضافة إلى حالة الإرهاق التي قد يكون قائد الطائرة يوسف السعدي عانى منها جراء الرحلة الطويلة.
وأشار المراسل إلى أن حركة الطيران في مطار طرابلس كانت قد توقفت 24 ساعة خلال اليومين الماضيين بسبب كثافة الضباب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*