الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

مأساة 500 أسرة مهددة بالموت تحت أنقاض مساكن الإيواء بالإسكندرية

تعاني المساكن الشعبية أو مساكن الإيواء في الإسكندرية، من عدة أزمات، منها تعرض عدد من تلك العقارات لمخاطر الانهيار في أي لحظة بسبب الإهمال في صيانتها أو تهالك البنية الأساسية.

وهي مساكن تتبع محافظة الإسكندرية، ولها إدارات في الأحياء المختلفة، ويتجاوز عددها أكثر من 500 عقار.

يقول عباس الشولحي، أحد أهالي العامرية: إن مساكن البوستة القديمة تنتظر كارثة حقيقية، فالمباني باتت هشة، بسبب الإهمال والصرف الصحي، وأصبحت على وشك الانهيار بسبب تهالكها وتهالك مبانيها وجدرانها ووجهتها ناهيك عن الصرف الصحي بمناورها الذي كان سببا في تآكل جدرانها وذلك للاسف إهمالا من ساكنيها.

ويضيف عم حسن صالح، من أهالي مساكن الناصرية: أن مساكن الناصرية باتت مهددة بالانهيار بعد تآكل أساسها بسبب الصرف الصحي وإهمال صيانتها، رغم أن المشروع الجديد يعمل ولكن بعد خراب مساكننا، لافتا أن الحي يطارد الساكن لدفع إيجارات متأخرة بفوائد لا نقدر عليها فنحن معدومو الدخل، ولا نستطيع دفع الفوائد أو الصيانة وأصبحنا مهددين بالموت.

وأشار محمد توفيق، منسق الحملة الشعبية تراقب الإسكندرية، إلى أن الحال في مساكن الورديان والفرفرة طوسون والكيلو ٢٦ وعبد القادر وغيرها لا يختلف كثيرا عن مساكن الناصرية والعامرية والإهمال سيد موقف ولا أحد يهتم حتى الساكن، فكان يجب على الأحياء أو المحافظة أن تضع خطة الصيانة هذه المساكن المسئولة عنها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*