الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

تعليمات عليا بمنع المعارضين من الظهور على دريم والحياه والمحور

قال موقع المصريون الإلكتروني أن تعليمات حكومية مشددة صدرت للعديد من الفضائيات الخاصة ، وعلى رأسها “دريم” و”المحور” و”الحياة” بعدم استضافة شخصيات تُعرف بمعارضتها وخصومتها الشديدة للنظام خلال المرحلة القادمة، مع تهديدات بمواجهة عقاب صارم في حال مخالفة التعليمات.

وأضاف أن ذلك يأتي بعد أن ثارت موجة قلق شديد داخل أورقة السلطة خشية أن يكون لتلك الفضائيات دور سلبي خلال انتخابات مجلس الشعب (أكتوبر 2010) والرئاسة (نوفمبر 2011) ، بعد أن دأبت على استضافة العديد من الشخصيات المعارضة، مثل الدكتور محمد بديع المرشد العام لـ “الإخوان المسلمين” والدكتور محمد البرادعي زعيم “الجمعية الوطنية للتغيير” والدكتور أيمن نور زعيم حزب “الغد”، وإتاحة الفرصة كاملة لهم للتعبير عن آرائهم وتوجيه انتقادات لاذعة للنظام.

وأشار إلى أن التعليمات تضمنت وضع خطوط حمراء على العديد من الأسماء المعارضة، وشددت على رؤساء تلك الفضائيات ومعظمهم من رجال الأعمال بضرورة مراجعة القوائم بأسماء الشخصيات والضيوف على قنواتهم، وعدم السماح بظهور أي شخصيات معادية للنظام خصوصا في برامج الهواء.

وتضمنت الرسالة الحكومية تهديدًا مباشرًا لرؤساء فضائيات “دريم” أحمد بهجت و”الحياة” السيد البدوي، و”المحور” حسن راتب بإثارة ملف مديونياتهم للبنوك خلال المرحلة القادمة، وخلق متاعب لهم في حال عدم استجابتهم للمطالب الحكومية للتعليمات القاضية بعدم ظهور العديد من الشخصيات المعارضة على شاشات الفضائيات المملوكة لهم والتي تعد الأكثر شعبية بين الفضائيات المصرية.

ورجحت مصادر عاملة بفضائية “دريم” استجابة الفضائيات الثلاث لرغبات السلطة، لاسيما الدكتور أحمد بهجت الذي يعاني من أزمة مالية حادة وتصاعد في أرقام مديونيته للبنوك، مما قد يجبره على ضبط الأوضاع داخل الفضائية المملوكة له، وعدم إثارة أي إزعاج للنظام خلال الفترة القادمة.
ــــــــــــــــــــ
المصدر : المصريون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*