الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

محاولات للاعتداء على “عبد اللاه” فى بسيون واعتقاله

حاول عدد من ضباط بسيون الاعتداء على عبد الحليم عبد اللاه مرشح الإخوان في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى دائرة (بسيون ، وكفر الزيات ) ، لولا تصدي الأهالي لهم بقوة .

وكان عدد من الضباط قد حاصروا مسيرة انتخابية جماهيرية حاشدة لـ عبد اللاه فى ش 23 يوليو ببسيون ، وحاولوا الاعتداء عليه ، وتفريق المسيرة بالقوة ، كما حاولوا التحرش بالأهالي ، الذين تصدوا لهم .

وقال شاهد عيان أنه أثناء محاولة عبد اللاه تهدئة ثورة الأهالي ، حاول عدد من الضباط الاعتداء عليه ، فتدخل الأهالي لحمايته ، وهو الأمر الذي تكرر عدة مرات .

وتحدى أهالي بسيون قوات الشرطة ، وأكدوا أن عبد اللاه مرشحهم ، وأنهم لن يتنازلوا عن فوزه ، وتوصيله لمقعد الشورى تحت أي ضغط .

يأتي ذلك بعد يوم واحد من محاولة اعتقال المرشح بإحدى قرى بسيون .

وكان الأهالى بقرية كفر الحمام مركز بسيون قد فوجئوا أمس بقوات أمنية تقتحم القرية فى أكثر من 20 عربة ، ويتمركزون بالقرب من بيت النائب علم الدين السخاوى عضو مجلس الشعب عن الدائره .

وترجل ضابط بأمن الدوله يدعى وليد عمار من أحد السيارات وصرخ ” جئت لأعتقل عبد الحليم عبد اللاه بسبب استخدامه شعار الإسلام هو الحل ، ولن أتركه يدخل الانتخابات ” مما أثار غضب الأهالى ، وكرر عمار نفس المزاعم فى قرية المرشح بصان الحجر مركز بسيون .

وتأتي التضييقات على مرشحي الإخوان رغم ماردده الرئيس مبارك من أن الإنتخابات ستكون نزيهة ، لكن مصطفى الفقي قال أن التزوير فى عدد من الأحيان يكون لضرورة حماية الأمن القومي لمصر .

ولا يحظى الحزب الحاكم فى مصر بأي شعبية ، واتهم عدد من أبرز قياداته بالفساد ، ويفوز أعضائه بالتزوير الفاضح ، وبتدخلات جهاز أمن الدولة ضد خصومه .

ويعاني الحزب عزلة سياسية ، ويقول مراقبين أنه أصبح فى ذمة التاريخ ، لولا ارتباطه بمبارك ، وحماية الداخلية له .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*