الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

طرد المعتصمين أمام البرلمان بعد قطعهم الشارع

أجبرت قوات الأمن المعتصمين أمام مجلس الشعب، من عمال شركتى النوبارية للهندسة الزراعية والمصرية للمعدات التليفونية ومجموعة الـ 45 الحاصلين على أحكام قضائية للتعيين بهيئة قضايا الدولة وبعض أصحاب المشاكل الفردية ـ على فض الاعتصام دون إبداء الأسباب.

قال المعتصمون إن قيادات الأمن الموجودة بشارع مجلس الشعب طلبت منهم فض الاعتصام بسرعة، وفيما أوضحت الشرطة لعمال النوبارية أن مشكلتهم تتعلق بقرار من النائب العام ولا داعى لوجودهم أمام المجلس، لم تبد أسباب فض اعتصام مجموعة الـ 45 أو عمال المعدات التليفونية وأصحاب المشاكل الفردية.

أرجع المعتصمون سبب إجبارهم على فض الاعتصام إلى قطع عمال أمونسيتو لصناعة الغزل والنسيج شارع مجلس الشعب أكثر من ثلث ساعة ومحاولة نقل اعتصامهم أمام مقر بنك مصر.

يذكر أن عمال أمونسيتو خرجوا ظهر اليوم من مقر اعتصامهم أمام مجلس الشورى وقطعوا شارع مجلس الشعب، بعد إصرار لجنة القوى العاملة بالمجلس على صرف 50 مليون جنيه فقط من إجمالى التعويضات المقررة للعمال من قبل بنك مصر، عقب قرار تصفية الشركة فى 21 مارس الماضى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*