السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الجعفري: لن أتراجع عن حل مشكلات أهالي القنطرة

أكَّد النائب إبراهيم الجعفري (عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين عن دائرة القنطرة غرب) سعيه الشديد لتلبية احتياجات أهالي الدائرة رغم الظروف الصعبة التي تصرّ الحكومة على وضع المواطنين فيها.

وحول ما قدَّمه للدائرة، قال النائب في حوارٍ خاصٍ: “لقد تقدَّمت بطلب إحاطة لصرف 85% بدل أعمال لموظفي القنطرة شرق، وتمَّ الاعتماد، وقدَّمت اقتراحات برغبة العمل لنفق تحت س ح أبو صوير، وعمل رصيف ساج بالكيلو 14 جنوب أبو خليفة، وإنشاء كوبري مشاة على ترعة الإسماعيلية بالسبع أبار شرقية السماكين وأبو دهشان وكوبري يربط أبو صوير المحطة بقرية السبع أبار الغربية أمام شارع الماكينة”.

وأضاف الجعفري: “وحصلت على قرارات علاج على نفقة الدولة بآلاف الجنيهات لكثير من الحالات الفقيرة، وقمت بالتحرك لحل مشكلة ضعف التيار الكهربائي يالمنايف والسبع آبار الشرقية، وأقمت معسكر خدمة عامة ونظافة بيئية وقافلة طبية بالواصفية وإنهاء مشكلة سائق البيك أب والتوك توك”

وأشار إلى حل مشكلة رخص القيادة بالقنطرة شرق التي تضرر منها عشرات السائقين وإنهاء مشكلة تسليم الملاك عقود تمليك الأراضي بقطاع أبو صوير البالغ عددها 450 عقدًا وإدخال شبكة التليفونات وإحلال بعض المساجد ومناقشة موضوع سوق أبو خليفة والسعي لفتح الشارع الرئيسي بأبو خليفة والمؤدى لبورسعيد، ورصف طريق عزبة أبو عرفة ك9 وعمل وحدة صحية، فضلاً عن حل مشكلات عزبة هيصم وتخصيص مبلغ 700 ألف جنيه لمدينة أبو صوير لمد شبكات ومعدات.

وأشار الجعفري إلى أنَّه قد تم إنارة ورصف طرق بمناطق أبو خروع وأبو جريش وأبو راجح والسلام وفارس والوراورة، وتم شراء سيارة صرف صحي و58 ألف جنيه لقرى المنايف والسبع آبار وأبو صوير وصرف مليون ونصف لقرى القنطرة غرب- ومليون جنيه أخرى للأبطال، والتقدم وجلبانة وميت أبو الكوم”.

وأضاف: “وقد سعيت لوقف إزالة مساكن سوق السبت بأبو خليفة والموافقة على إنشاء كوبري جديد بمنطقة القراقرة بأبو خليفة، وعمل معرض للأدوات المدرسية بأسعار مخفضة وساعدت الأهالي في الحصول على موافقة المجلس بتقسيط فواتير الكهرباء لمزارعي القنطرة- وطالبت وزير النقل بإعفاء سيارات أبناء الإسماعيلية من رسوم عبور كوبري السلام على قناة السويس، وقال: “ووظفت الكثير في البترول والكهرباء والشباب والرياضة والقطاع الخاص”.

وقال: “تقدَّمت بمذكرةٍ لوزير الدفاع عن مشكلة مقابر الإسماعيلية المتداخلة مع الوحدات العسكرية، وتبنيت مشروع امتداد سلالم السكة الحديد بأبو صوير لعبور المشاة داخلها وخارجها ونفس الأمر في محطة القنطرة شرق وغرب”.

وأضاف: “وهناك عمل مهم جدًا أسعد أهالي المسخوطة بالسبع آبار، إنَّ القرية صارت تابعة للوحدة المحلية بعد 100 سنة من تبعيتها لهيئة الآثار، وسعيت لإنهاء نفق أبو عمر الذي يسهل حركة المواصلات داخل أبو صوير وحصلت على إنشاء مكتب تأمينات اجتماعية بمدينة القنطرة غرب وموافقة وزارة النقل بتنفيذ نفق أبو رشيد القنطرة غرب أيضًا”.

وأوضح الجعفري أنَّه تقدَّم بطلب إحاطة أيضًا لدراسة أوضاع المنطقة الصناعية بالقنطرة شرق، وأسعى لإنهاء مشروع كوبري (المشروع) وكوبري روض الصولي والإصلاح على ترعة أبو عامود بقرية النصر، وطالب وزير الصحة بسرعة تشغيل مستشفى الأورام بالإسماعيلية.

وحول اهتمامه بدائرة القنطرة وأبو صوير، قال الجعفري: “سعيت لإدراج 4 ملايين جنيه لإنشاء محطة صرف صحي بأبو صوير والسبع آبار غربية، وتقدمت بطلب إحاطة عن بركة الصرف التي تعيش عليها أبو صوير وإدراج الواصفية في مشروعات الصرف الصحي الخاصة بالمنطقة، وأعدت مذكرة للجنة الزراعة والري والاقتراحات والشكاوى عن تغطية المشروع بأبو صوير والذي يروي 5 آلاف فدان، وأوصت اللجان بتوفير التمويل اللازم وأخذت موافقة المجلس على زيادة مناوبات الري بدائرة زمام المحافظة”.

وأكَّد عضو الكتلة أنَّه تقدَّم بطلبٍ عن تلوث مياه الشرب بالقنطرة شرق ونقص مياه الشرب في بعض مناطق المحسمة الجديدة، وتعرض 52 ألف فدان زراعي بأبو خليفة لارتفاع منسوب المياه الجوفية إلى 62 سم؛ مما أتلف الزراعة فيها وزيادة إيجارات الأراضي الزراعية، مشيرًا إلى أنَّه سعى لدى الجهات المعنية لحل هذه المشكلات.

وأشار الجعفري إلى انشغاله بقضايا الرأي العام وأهالي الدائرة، قائلاً: “عقدت ندوات حول أنفلونزا الطيور في (أبو صوير والقنطرة والواصفية) وشاركت في مؤتمر المجلس القومي للمرأة بالإسماعيلية، واحتفالات الأم المثالية، ويوم الشهيد والمحاربين القدامى، وأدرت ندوة حول التعديلات الدستورية بمقر نواب الإخوان المسلمين ببرج الشروق، وكرَّمت أبناء الدائرة في يوم اليتيم والتفوق الدراسي ويوم التكافل.

ولفت النائبُ إلى أنَّ مشكلات الدائرة تحتاج إلى تنسيق مع المسئولين، قائلاً: “في سبيل التغلب على المشكلات تقابلت مع المحافظ والسكرتير العام للمحافظة، ووكيل مديرية التربية والتعليم، ومدير الصحة بالإسماعيلية، وقيادات الوحدات المحلية، ورئيس جامعة قناة السويس، ومهندس إسماعيل هلال، وم. داود بدر، ورؤساء المدن بالدائرة، وحضرت جلسات المجلس المحلي للمحافظة، وذلك كله لحل مشكلات المواطنين”.

وأكَّد النائبُ أنَّ أهم المعارك التي خاضها تحت القبة تمثلت في تفنيد بيانات الحكومة والرد عليها، وتقديم طلبات إحاطة عن إهدار المال العام في مشروع، ونادي تكنولوجيا الإسماعيلية، ونقص الكيروسين، وارتفاع السكر، وسوء الخدمة الصحية بمستشفى القنطرة غرب، وعدم تشغيل مستشفى أبو خليفة وتولي ضباط القوات المسلحة إدارات مهمة داخل وزارة التربية والتعليم، مع توفر قيادات تعليمية متميزة، فضلاً عن خوض معارك مع الحكومة لسرعة تطبيق الكادر الخاص بالمعلمين، ودمج هيئة كهرباء الريف في شركات الكهرباء وكارثة تواجد الخبراء الأجانب في التعليم والبرنامج النووي المصري.

خليل إبراهيم – مهد الدعوة