الخميس , 23 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

كاتب أمريكي: مظاهرات تجتاح مصر حال فوز مبارك بالرئاسة

الإسلام اليوم/ وكالات

تَوقَّع كاتب أمريكي أن تجتاح مصر مظاهرات واسعة في حال فوز الرئيس محمد حسني مبارك في الانتخابات الرئاسية المقبلة، والتي لم يعلن الرئيس حتى الآن نيتَه خوضها.

وقال جويل برينكلي الكاتب الأمريكي وأستاذ الصحافة بجامعة ستانفورد: إن مظاهرات كاسحة من المتوقع أن تعمَّ مصر في حال فوز الرئيس مبارك بفترة رئاسية جديدة، واصفًا مصر بأنها “دولة هشة للغاية” في معرِض حديثة عن الأوضاع الديمقراطية والسياسية فيها.

وضرب الكاتب مثلًا بالمظاهرات العارمة التي اجتاحت شوارع أوكرانيا بعدما تم تزوير الانتخابات، مما أجبر الدولة على إعادتها ونجاح مرشح المعارضة فيكتور يوشينكو وتوليه الرئاسة عام 2004.

وأضاف الكاتب أن آلاف المصريين ينظِّمون احتجاجات مطالبين بزيادة الأجور وتغييرات أخرى من الممكن أن تنتشلهم من الفقر المدقع الذين يحيون فيه.. وأن الحكومة تتركهم وحدهم فيما تستخدم قواتها الهراوات والأسلحة النارية لتفريق المظاهرات السياسية.

وأكد برينكلي أن الحكومة تخشى كثيرًا من أن تندلع مظاهرات يشارك فيها ضحايا الأزمات الاقتصادية الذين ربما يدركون أن حل مشاكلهم يكمن في السياسة، وأن تزوير الانتخابات يقف حائلًا أمام ذلك الحل، تمامًا مثلما حدث في أوكرانيا.

من جانب آخر، قال: إن محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق أقرب إلى الشخصية الأسطورية في مصر وغالبية العالم العربي، بعد وقوفه أمام الإدارة الأمريكية السابقة بسبب البرنامج النووي الإيراني وشئون أخرى.

وأوضح برينكلي أنه تحت وطأة العمل بقانون الطوارئ ورفض الحكومة تعديل الدستور، ليست هناك فرصة لأن تكون الانتخابات حرةً ونزيهة، حيث سيقبض النظام على معارضيه السياسيين ويغلق مراكز الاقتراع ويضرب المصوتين مثلما فعل في انتخابات عام 2005، وعليه فليس من الممكن أن ينجح البرادعي.

يُذكر أن الرئيس حسني مبارك (82 عاما) تفادى في وقت سابق الإجابة عن سؤال بشأن من سيخلفه في الرئاسة قائلا: إن الله وحده يعلم، ولم يقل مبارك ما إذا كان سيرشح نفسه لفترة رئاسة سادسة في انتخابات عام 2011 لكن كثيرًا من المصريين يفترضون أن ابنه جمال (46 عامًا) سيكون منافسًا رئيسيًّا فيها إذا لم يفعل.

وبدا مبارك وكأنه فوجئ بالسؤال الذي وجَّهه إليه صحفي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني في روما، وقال باللغة الانجليزية عندما سئل عمن يفضله خليفة له: “من يعلم.. من يعلم.. الله وحده يعلم من سيكون خليفتي”.

وحين كرَّر الصحفي السؤال أشار مبارك إلى السماء وأجاب: “أفضل من يفضله الله” ومن غير المتوقع على نطاق واسع في ظل القواعد المعمول بها حاليًا أن يواجه مرشح الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم منافسة قوية في انتخابات 2011.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*