الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

19 شهيداً و60 مصاباً بين متضامني الأسطول “متجدد”

غزة – فلسطين الآن – أكدت القناة الثانية الصهيونية أن عدد شهداء أسطول الحرية بلغ 19 متضامن، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 60 آخرين غالبيتهم بجراح خطرة.

وأفادت هيئة إغاثة تركية أن 15 من الشهداء هم أتراك بينهم عضو بالبرلمان التركي، وتم نقلهم جميعا إلى مستشفيات الكيان الصهيوني.

كما وذكرت القناة الصهيونية الثانية أن الشيخ رائد صلاح قد أصيب أثناء اقتحام السفن، واصفةً حالته بالخطيرة جداً، وقد أصيب بالرصاص الحي في الرأس والقدم.

وفي تداعيات المجزرة البشعة استدعت 7 دول سفراء الكيان الصهيوني لديها وهي، تركيا، فرنسا، الدنمارك، الأردن، أسبانيا، اليونان، السويد.

وقد عبرت تلك الدول عن إدانتها ورفضها للمجزرة الصهيونية التي ارتكبت بحق أناس أبرياء جاؤوا لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

وفي اسطنبول تظاهر المئات من الأشخاص قبالة مقر القنصلية الصهيونية تضامناً مع قافلة السفن الدولية المتجهة نحو قطاع غزة.

قرصنة إرهابية

من جهتها ، أدانت الحكومة الفلسطينية عملية القرصنة الصهيونية الإرهابية واصفة ما حدث بأنه جريمة ليست بحق الشعب الفلسطيني والمتضامنين وحسب وإنما بحق الإنسانية وطالبت المجتمع الدولة بوقفة جادة ومعاقبة الاحتلال.

وحمل طاهر النونو الناطق باسم الحكومة الفلسطينية حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المتضامنين ، ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتحمل مسؤولياته وتوفير الحماية للمتضامنين.

ووصف مزاعم الاحتلال بأن السفن جاءت لدعم حماس بقطاع غزة بأنها دعاية سخيفة ، موضحا أن القافلة هي صرخة الضمير الإنساني العالمي جاءت لمساندة الشعب الفلسطيني ليقوى على حصاره الظالم.

ويحمل الأسطول 750 مشارك من أكثر من 40 دولة رغم أنه تلقى عشرات الطلبات للمشاركة، في حين سيكون ضمن المشاركين في الأسطول 44 شخصية رسمية وبرلمانية وسياسية أوروبية وعربية، من بينهم عشرة نواب جزائريين. ويشارك في اسطول الحرية وفد لجنة المتابعة العليا في الداخل الفلسطيني يضم كل من رئيس لجنة المتابعة السيد محمد زيدان والشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية والشيخ حماد ابو دعابس وعضوة الكنيست حنين زعبي .

كما تحمل سفن الأسطول أكثر من 10 آلاف طن مساعدات طبية ومواد بناء وأخشاب، و100 منزل جاهز لمساعدة عشرات آلاف السكان الذين فقدوا منازلهم في الحرب الإسرائيلية على غزة مطلع عام 2009، كما يحمل معه 500 عربة كهربائية لاستخدام المعاقين حركياً، لا سيما وأن الحرب الأخيرة خلفت نحو 600 معاق بغزة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*