الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

هاآرتس: خسائر غير مسبوقة بانتظار “إسرائيل”

مفكرة الإسلام: أكدت صحيفة هآأرتس العبرية أن الدبلوماسية “الإسرائيلية” تعرضت لخسائر غير مسبوقة بتاريخها بعد اعتدائها على قافلة الحرية لكسر الحصار على غزة.

وأضاف الكاتب “عاموس هارئيل” في مقال له بالصحيفة: “حتى لو واصلت إسرائيل تلفيق صور تظهر حمل ركاب سفينة الحرية لسكاكين، فإن هذا لن يغير موقف العالم من استخدام غير مبرر للقوة المفرطة”.

وأشار هارئيل إلى ضعف الموقف الرسمي “الإسرائيلي” عالميًا من حيث عدم إعلان “إسرائيل” رسميًا بعد ساعات من تنفيذ قواتها للهجوم عن تفاصيل بأعداد القتلى والجرحى وسيناريو الهجوم في الوقت الذي تضاربت فيه الأنباء العالمية حول عدد الضحايا والمصابين، كذلك عدم الإعلان الرسمي عن السيطرة الكاملة على هذه السفن.

وعن حجم الضرر في علاقات “إسرائيل” الدولية بعد هذه المجزرة، قال هارئيل: “المنتظر قطع العلاقات “الإسرائيلية” التركية أو تجميدها على أقل تقدير، كذلك خسرت “إسرائيل” مواقف دبلوماسية لأكثر من 30 دولة كان لها رعايا بهذه السفن، قد تحاول إسرائيل تقديم أوراق تبرهن على موقفها لكن هذا لن يغير شيئًا من تداعيات هذا الهجوم على سفن الحرية”.

مكاسب المقاومة:

أما على الصعيد الداخلي بـ”إسرائيل”، أشار هارئيل إلى أن هناك تداعيات كثيرة ومنها مكاسب لموقف حركة حماس وتخوفات من موقف عرب الداخل وخاصة فيما يتعلق بالإضرابات بالمدن العربية داخل الخط الأخضر وخاصة أتباع الحركة الإسلامية التي يرأسها الشيخ رائد صلاح، أضف إلى ذلك ازدياد التظاهرات والمواقف المعادية لإسرائيل داخل الضفة الغربية وربما انطلاق انتفاضة ثالثة”.

واختتم هارئيل قائلاً: “إن ركاب السفينة كانوا مدنيون وليسوا مسلحين ولم يكن هناك داع لاستخدام القوة المفرطة معهم من خلال فرق الكوماندوز الإسرائيلي لسلاح البحرية التي تم إنزالها بالهيلكوبتر على ظهر السفن وهي بكامل عتادها العسكري وتطلق النيران بعشوائية كما بدا من الصور، كان يمكن السيطرة على الموقف ومحاصرة السفن دون إلحاق خسائر بشرية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*