الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

مفاجئ للجميع .. مبارك يأمر بفتح معبر رفح

بعد مرور ما يزيد على 24 ساعة على الهجوم القرصني الصهيوني على “أسطول الحرية” أثناء توجهه إلى قطاع غزة لتقديم المساعدات الإنسانية للفلسطينيين المحاصرين منذ سنوات، أمر الرئيس المصري، حسني مبارك بفتح معبر رفح أمام المساعدات الإنسانية والحالات الحرجة.

أورد الخبر التلفزيون المصري، مشيراً إلى أن هذه فتح المعابر يبدأ اعتباراً من اليوم الثلاثاء.

وأعلن المهندس إيهاب الغصين الناطق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية أن معبر رفح مفتوح يومياً من الساعة التاسعة صباحاً و حتى السابعة مساء .

وبين الغصين أن الراغبين في السفر يمكنهم التوجه للمعبر مباشرة .من جهتها قالت هيئة المعابر والحدود أن المعبر سيفتح ابتداء من اليوم وحتى إشعار آخر .

من جهتها طالبت حركة المقاومة الإسلامية حماس النظام المصري أن يكون فتح معبر رفح دائماً وإلى الأبد .

وكان الهجوم الصهيوني على “أسطول الحرية” فجر الاثنين قد أسفر سقوط ما بين 9 و19 شخصاً، عدا العشرات الذين أصيبوا خلال الهجوم، فيما لم تصدر بعد أي أرقام مؤكدة حول أعداد القتلى والمصابين.

وكان مبارك قد استنكر اعتراض البحرية الصهيونية فجر الاثنين لسفن المساعدات الإنسانية المتجهة إلى غزة.

ونقل التلفزيون المصري عن الرئاسة المصرية قولها إن حسني مبارك “تابع اعتراض البحرية الإسرائيلية لسفن المساعدات الإنسانية المتجهة إلى غزة، وإذ يستنكر الرئيس مبارك لجوء (إسرائيل) للاستخدام المفرط وغير المبرر للقوة وما أسفر عنه من ضحايا أبرياء فإنه يؤكد تضامن مصر شعباً وحكومة مع أهالي غزة، ويعاود تأكيد أن المصالحة الفلسطينية هي الطريق لرفع الحصار وإنهاء المعاناة الإنسانية لسكان القطاع.”

والاثنين استدعت الخارجية المصرية السفير الصهيوني في القاهرة لإبلاغه احتجاج مصر على الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية، حسام زكي، أنه تم إبلاغ السفير “الإسرائيلي” “بإدانة مصر لأعمال القتل التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية والاستخدام المفرط للقوة ضد ناشطين دوليين مشاركين في قافلة الإغاثة المتوجهة إلى قطاع غزة.”

وأضاف زكي أن مصر أكدت للسفير “الإسرائيلي” رفضها الكامل لاستمرار الحصار “الإسرائيلي” على قطاع غزة مطالبتها برفعه الفوري والكامل، وفقاً لما جاء على موقع “أخبار مصر.”

جدير بالذكر أن الدولة المصرية تعرضت لضغوط رسمية وشعبية لفتح معبر رفح , خصوصاً بعد الاعتداء الصهيوني الآثم على أسطول الحرية وقتل عدد من المتضامنين والاعتداء على الباقين واعتقالهم في سجون صهيونية داخل الكيان .

رفح- فلسطين الآن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*