الجمعة , 17 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

فاروق: قافلتنا القادمة لكسر الحصار رسالة لإعلان الثبات على المبدأ

“لن نتراجع عن دعم القضية الفلسطينية وعن إصرارنا عن كسر حصار غزة”، هكذا أكد د. حازم فاروق (عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين) وأحد المحررين مؤخرًا من قبضة الكيان الصهيوني الذي هاجم قافلة أسطول الحرية.

وأشار د. فاروق- في تصريحٍ لـ(برلمان دوت كوم)-” إلى أنَّ هناك قافلة مصرية ستتحرك تجاه غزة يوم الاثنين القادم محملة بمواد البناء تطبيقا لمقررات جامعة الدول العربية وتماشيًا مع قرار فتح معبر رفح إلى أجل غير مسمي ودعمًا لأشقائنا الفلسطينيين في القطاع  المحاصر من جانب الكيان الصهيوني الإجرامي.

وأوضح النائب أن من المتوقع أن ينضم إلى القافلة عدد من القوى السياسية المصرية، مشددًا على أن هذه القافلة رسالة ثبات على المبدأ نبثها للشعب المحاصر في فلسطين ورسالة تحدٍ لهذا الكيان المتغطرس.

وقال د. فاروق: “دماء الشهداء التي رأيناها في قافلة أسطول الحرية عقب مهاجمة الكيان الصهيوني لها لن تذهب هدرًا وستظل تروي شجرة الحرية حتى تحرر فلسطين كل فلسطين”.

يذكر أن الدكتور محمد سعد الكتاتني (رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب) بعث بإخطار إلى الدكتور فتحي سرور، ثمن فيه قرار السيد الرئيس محمد حسني مبارك رئيس الجمهورية بفتح معبر رفح أمام جميع المساعدات الإنسانية لأهل غزة كما قدم له الشكر  على ما قام به من جهود حتى عاد النائبان  د. محمد البلتاجي و د. حازم فاروق إلى أرض الوطن الذين أسرهما الكيان الصهيوني وهما يؤديان مع زملائهما من كثير من دول العالم واجباً إنسانياً تجاه شعب غزة المحاصر.

وأخطر الكتاتني  الدكتور فتحي سرور أنه  سيقوم هو وبعض النواب بتنظيم قافلة رمزية لكسر الحصار وإعادة إعمار غزة تدخل عبر معبر رفح تنفيذًا لتوجيهات السيد الرئيس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*