الخميس , 23 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

أزمة بين بنك الدم والمستشفى العام بالاسماعيلية بسبب المديونية


تفجرت أزمة عنيفة بين مسئولى بنك الدم بالاسماعيلية والمستشفى العام بسبب تأخر مديونية المستشفى لدى البنك والتى تبلغ أكثر من نصف مليون جنيه .

وأتهمت الدكتورة بروين عمر مديرة بنك الدم بالمحافظة الدكتور ابو زيد محمد أبو زيد مدير مستشفى الاسماعيلية العام بالتسبب فى زيادة المديونية الخاصة بالبنك على المستشفى لعدم أنتظامه بالسداد .

وأكدت الدكتورة بروين أن البنك يقوم بتوريد كل ما تحتاجه المستشفى من دم بشكل منتظم بصرف النظر عن المديونية لكن المديونية زادت بشكل أصبح يمثل عبئاً على البنك واتهمت أبو زيد بتجاهل مطالبها بسداد المديونية تحت مزاعم عدم وجود أعتمادات كافية .

مؤكدة أن المستشفى لديها موارد وقادرة على السداد وأنها نقلت تلك الشكوى الى مسئولى وزارة الصحة وقيادة بنك الدم لسرعة سداد المديونية .

وشددت بروين على أنتظام باقى المستشفيات فى سداد مستحقات البنك بما فيها مستشفى جامعة القناة مطالبة مستشفى الاسماعيلية العام بأن تفعل مثلها .

وقالت مديرة بنك الدم أن تكلفة فحص وتحليل كيس الدم الواحد تصل الى 520 جنيه بينما تبيعه للمستشفى ب90 جنيها وتبلغ طاقة البنك 3000 كيس شهريا .

وذكر مصراوي أن مصدر طبي مسئول بالمستشفى عبر عن مخاوفه فى أن يؤثر الخلاف بين الجانبين على حصة المستشفى من الدماء وخاصة فى حالات الحوادث والعمليات الجراحية مطالبا بسرعة السداد للمديونية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*